اعلان

إندونيسيا: لا سياحة في هذه المناطق عام 2019 والبقية لم تتأثر.. تعرّف عليها!!

Advertisement

أصدر وزير السياحة الإندونيسي عارف يحيى، أمراً فورياً بالتوقف عن الترويج السياحي لمنطقة تانيوج ليسونج وضواحيها، بعد موجة تسونامي التي ضربت المناطق القريبة من مضيق سوندا؛ مما أسفر عن مقتل وإصابة مئات الأشخاص، وفي ظل هذه الظروف الطارئة توقفت كل أنشطة الترويج السياحي للأماكن المتضررة من هذه الكارثة.

وقال الوزير إنه حالياً لا سياحة في هذه المناطق، ويجري حالياً تنشيط فريق يضم وحدات معنية بذلك في الوزارة؛ مشيراً إلى أن مهمة الفريق تتمثل في مراقبة الأوضاع في ثلاث وجهات سياحية، وهي: أنير، وشواطئ تانيوج ليسونج في منطقة بانتن، ولامبونج؛ لتوفير الخدمات المتعلقة بالقطاع السياحي. وأرجع “يحيى” قرار وقف الترويج السياحي، إلى المعلومات الواردة من هيئة الأرصاد الجوية والفيزيائية والوكالة الوطنية للتخفيف من آثار الكوارث. وأوضح: حالياً يقوم الفريق الوزاري بالتنسيق مع المؤسسات المعنية، ويعكف على جمع المعلومات بشأن المواقع السياحية المتضررة من الكارثة في المواقع الثلاثة. يُذكر أن عدد السعوديين الذين يتجهون سنوياً إلى إندونيسيا يقارب 240 ألف سائح، ويزيد العدد بنسبة 30% سنوياً وفق وزارة السياحة الإندونيسية.. جاء ذلك وفق وكالة “دي بي إيه”.