اعلان

حُسمَ الأمر.. ميغان وكيت لن تقضيا الكريسماس سويًّا في ساندرينغهام!

Advertisement

في يوم غدٍ الاثنين، سيصل 30 فردًا من أفراد العائلة الملكية البريطانية المُقرّبين من الملكة إليزابيث إلى ساندرينغهام، من أجل قضاء الليلة هُناك والاحتفال بالكريسماس، وبحسب المعايير الملكية، فإنّ القصر الرئيسي لعقار ساندرينجهام يُعتبر ضيّقًا وصغيرًا، ولن يتمتّع ضُيوف الملكة بالمساحات الشّاسعة التي اعتادوا عليها في قُصورهم وقِلاعهم الشّخصية.

وبحسب آخر التقارير الصّادرة عن مصادر مُقرّبة من العائلة المالكة، فإنّ عائلة الكامبريدجين لن تقضي ليلتها في ساندرينغهام، فبعد انتهاء المراسم الاحتفالية، سيُغادر الأمير ويليام وزوجته كيت ميدلتون وأطفالهما جورج وشارلوت ولويس ساندرينغهام، وسيقضوا ليلتهم في البيت الريفي Anmer Hall المبني على الطّراز الجورجي، بينما سيبقى الأمير هاري وميغان ماركل في ساندرينغهام مع باقي الضّيوف، حيث تمّ وصف حالهم بـ “سمك السردين” الموضوع في المُعلّبات، وذلك من شدّة ضيق المساحات وكثرة عدد الضّيوف.

يُعدّ انتقال الأمير ويليام وعائلته حلّاً لمُشكلة عدم توفّر المساحات داخل ساندرينغهام، لكن وفي الوقت نفسه يُؤكّد وجود خلاف بين دوقة ساسكس ودوقة كامبريدج، حيث صرّح مصدرٌ مُقرّب من العائلة المالكة مُسبقًا بأنّ كيت وميغان لا تنسجمان، فضلًا عن المُشادّة التي حصلت بينهما في يوم زفاف ميغان، حول فُستان الأميرة شارلوت. وفي صباح يوم الثّلاثاء، يستعدّ عُشّاق العائلة المالكة البريطانية لرؤية “الرّباعي الرائع” في يوم الكريسماس، وذلك بعد أن ينتهوا من تأدية المراسم في كنيسة القديسة ماري ماغدولين، تمامًا كما حصل في العام الماضي عندما كانت ميغان مخطوبة للأمير هاري.