اعلان

شاهد: أكثر من 62 قتيلاً جراء تسونامي إندونيسيا.. ومقطع مرعب لابتلاع حفل موسيقي على الشاطئ

Advertisement

لقي أكثر من 62 شخصا مصرعهم وأصيب المئات وفُقد العشرات، إثر موجات تسونامي العاتية التي ضربت المناطق الساحلية القريبة من مضيق سوندا بإندونيسيا الليلة المنصرمة.

وقالت الهيئة الحكومية الإندونيسية المسؤولة عن التعامل مع الكوارث، إن عشرات المباني دمرت جراء الأمواج العاتية، التي نجمت عن ارتفاع المد البحري أكثر من العادة، وتزامن ذلك مع انهيار أرضي حصل تحت سطح البحر، وتسبّبت به ثورة بركان “آناك كراكاتوا”.
وأظهرت صور نشرها رئيس الهيئة مدى الدمار الذي خلفه التسونامي، إذ غمرت المياه الشوارع القريبة، كما نشر صوراً لسكان يحاولون الفرار بسبب الذعر.

وبثت وسائل الإعلام العالمية، مقطعا مصورا لضرب الأمواج حفلاً موسيقياً كبيراً على شاطئ منتجع “تانجونغ ليسونغ”، وابتلاع أفراد فرقة “سيفنتين” لموسيقى البوب والتجهيزات الموسيقية، وجماهير الحفل.
يذكر أن أكثر من 2000 شخص قتلوا في سبتمبر الماضي وفُقد نحو خمسة آلاف، بعدما ضَرب زلزال قوي جزيرة سولاوسي الإندونيسية، وهو ما أثار موجات تسونامي غمرت مدينة بالي الساحلية.