داليا البحيري “تنجو” من الانتقادات رغم ارتدائها نفس فُستان رانيا يُوسف!

صدفة مثيرة للجدل حدثت مساء الجمعة في فعاليات الدورة الـ 15 من حفل جوائز “دير جيست” عن عام 2018، بعد حضور الفنانتين المصريتين رانيا يوسف وداليا البحيري، بالفستان نفسه مع اختلاف الألوان. ونشرت رانيا عبر حسابها الشخصي في “تويتر” صورة لها مع داليا البحيري، على السجادة الحمراء، وهما بالفستان نفسه، إذ كانت ترتدي الأولى اللون الأصفر، فيما اعتمدت الثانية على درجة “النبيتي”. الأمر اللافت، أن إطلالة رانيا في الحفل أشعلت مواقع التواصل، وعادت لتصدر محركات البحث و”تويتر”، بسبب ارتدائها “هوت شورت” ساخنا أسفل الفستان الذي كان به فتحة واسعة كشفت عن إحدى ساقيها. وفي الوقت نفسه، لم يتداول كثيرون، صور داليا البحيري، رغم ارتدائها نفس الفستان و”الهوت شورت”، بل والتقطت صورًا مع رانيا، إلا أن الأخيرة خطفت الأنظار من الجميع. وفيما يبدو أن رانيا يوسف، هي من استطاعت لفت الأنظار إليها، حيث يتضح من صورها المتداولة، تعمدها الإمساك بطرف الفستان وإظهار ساقيها و”الهوت شورت”، بطريقة مبالغ فيها. وبالمقارنة بين فستاني رانيا وداليا، سنجد أن الأخيرة لم تتعمد ظهور “الهوت شورت” من أسفل الفستان، عكس ما قامت به الفنانة المثيرة للجدل رانيا يوسف.

وكانت رانيا سببًا في سخرية النشطاء من داليا أيضًا، بسبب صورتهما التي نشرتها عبر حسابها الشخصي، وجاءت التعليقات لتشن هجومًا على الثنائي، فيما نالت يوسف القسط الأكبر من السخرية والشتائم. ومن بين التعليقات: “نفس الفستان ولكنكم تكرهون رانيا يوسف..مسخرة.. انحلال برخصة يعني”، و”كمان نقلتي العدوى مضطرين نبحث عن مصل للعلاج”، و”مسابقة اليوم.. فتحة فستان مين أطول؟”. الجدير ذكره، أن إدارة “دير جيست” كرمت رانيا يوسف عن آخر أعمالها مسلسل “كأنه إمبارح” الذي يُعرض على فضائية “CBC”. وكانت رانيا أشعلت السوشال ميديا ووصلت إلى الصحف العالمية على خلفية أزمة فستانها المثير للجدل في حفل ختام مهرجان القاهرة السينمائي، الذي كان أشبه بـ”المايوه”، وتسبب في تقديم بلاغات ضدها ومثولها للتحقيق في مكتب النائب العام.

اترك رد