امرأة التقطت صورة وباعتها بـ 40 ألف جنيه استرليني.. فما قصتها

التقطت امرأة بريطانية صورة بكاميرتها الخاصة العام الماضي، ثم ظلت تبيعها لوسائل الإعلام بمبالغ كبيرة، وصلت أرباحها منها خلال عام واحد 40 ألف جنيه استرليني (ما يعادل 190 ألف ريال)، حلّت بها جميع مشاكلها المالية بل وتوقفت عن العمل خلال ذلك العام. وكانت الصورة التي التقطتها المرأة، وتُدعى كارين أنفيل، قد جمعت أربع شخصيات بارزة، من الأسرة المالكة في بريطانيا، هم الأمير وليام وزوجته “كيت” إلى جانب الأمير هاري وميغان، وهم يسيرون بجانب بعضهم البعض، خلال الاحتفال بأعياد الميلاد في مدينة ساندرينجهام.

وأوضحت “كارين” أنها فوجئت بأن رد الفعل على الصورة كان “غريبًا ومثيرًا” كما لو أنها فازت بجائزة كبرى، حيث بيعت الصورة في جميع أنحاء العالم خلال العام، بل وفي مساء نفس اليوم الذي التُقطت فيه، تم بيعها إلى 50 دولة، في المجلات والصحف والقنوات التلفزيونية. واستفادت المرأة من أرباح الصورة، التي وصلت حتى الآن إلى 40 ألف جنيه إسترليني، مكّنتها من تصفية الديون وتجديد منزلها، والطريف أن أول شيء اشترته كان سريرًا جديدًا، بعد أن ظلت تنام على مرتبة على الأرض لمدة 18 شهرًا، كما سافرت للسياحة مع ابنتها إلى باريس. وتمكّنت المرأة من الحديث مع الأمير هاري فيما بعد، وذكّرته بالصورة، فابتسم وقال لها:” أتمنى أن يكونوا قد دفعوا لك الكثير من المال مقابلها”، أما صحيفة “ميرور” البريطانية فطلبت منها هذا العام التقاط صورة مميزة أخرى، لعلها تجلب لها ربحا آخر.

اترك رد