اعلان

بعد 23 يومًا.. العثور على جثة يرجَّح أنها للطفلة “خزامى” المفقودة في سيل وادي ثماء بينبع

Advertisement

عثرت فِرق البحث والإنقاذ بمديرية الدفاع المدني بمحافظة ينبع عصر اليوم على جثة غريق في وادي ثماء بالمحافظة، يرجَّح أنها للطفلة ذات الأشهر السبعة “خزامى الرفاعي” التي كانت مفقودة داخل الوادي بعدما جرفتها السيول المنقولة قبل أكثر من ٢٣ يومًا. وجاء العثور على الطفلة بعد جهود متواصلة من البحث المتواصل من قِبل الفِرق المشاركة. وأوضح المتحدث الإعلامي للدفاع المدني بمنطقة المدينة المنورة، العقيد خالد مبارك الجهني، أنه تم العثور على جثة طفلة في وادي ثما، ويرجَّح أنها تعود للطفلة المفقودة “خزامى” في سيل وادي ثما بمركز تلعة نزا عند الساعة الـ١٧:١٧ من عصر اليوم السبت.

ووفقًا لصحيفة “سبق” أضاف “الجهني” بأنه أثناء قيام فِرق البحث الميداني التابعة للإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة ينبع بأعمال البحث اليومية في الموقع تم الاشتباه بوجود جثة في أحد المستنقعات التي جفت المياه منها قريبًا، وتبعد عن نقطة انقلاب مركبة ذويها ١٧ كلم تقريبًا. مشيرًا إلى أنه جارٍ التحقق من هويتها بوجود الجهات المعنية. نسأل الله العلي القدير أن تكون شفيعة لوالديها، وأن يلهم ذويها الصبر والسلوان. إنا لله وإنا إليه راجعون. وكانت الطفلة ذات الأشهر السبعة “خزامى الرفاعي” جرفتها سيول وادي ثماء بمحافظة ينبع، وكانت مفقودة داخل الوادي، بينما ترقد والدتها في المستشفى من جراء إصابة تعرضت لها أثناء جرف السيول لها ولجميع أطفالها، فيما يعاني زوجها حسرة فَقْد فلذة كبده، وشتات عائلته.