“فيصل بن مشعل”: هدفنا تقديم رسالة سامية للقصيم وتاريخها بالجنادرية 33 -صور

أكد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم, أن جناح تراث منطقة القصيم بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية 33″، يعكس واجهة المنطقة وتاريخها وحضارتها وثقافتها وتطورها لزوار المملكة من الداخل والخارج. وفي التفاصيل، أشار الأمير فيصل بن مشعل إلى أن إمارة المنطقة تسعى إلى التنوع وتعدد المشاركات عاماً بعد عام وبأكبر قدر منها, مشدداً على كافة فريق العمل بالجناح على أن يعكسوا مهنية أبناء وبنات المنطقة العالية بوعيهم وقيمهم وأخلاقهم النبيلة من خلال استقبال الزوار وتقديم المعلومات الوافية التي يحتاجها كافة مرتادي الجناح وزوار المعارض. وأكد أمير القصيم أن الجدية هي الركن الأساسي لتقديم مشاركة مشرفة للمنطقة وأن الجميع على قدر من المسؤولية تجاه زوار الجناح بروح الأسرة الواحدة، مشيراً إلى أننا سنبقى متكاتفين لتقديم رسالة سامية للمنطقة وتاريخها وعراقتها وحضارتها.

وأشاد بخطة تطوير الجناح وتوسعته والتي ستكون سبباً ـ بإذن الله ـ في توسيع مشاركة أبناء المنطقة وجهاتها ومنح فرصة لأكبر عدد منهم, منوهاً بالرعاية والدعم الكبير الذي يتلقاه المهرجان الوطني للتراث والثقافة “الجنادرية” من قبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظهما الله ـ , مثمناً الجهود والجاهزية في الجناح من فريق العمل وفي كافة أركانه ومعارضة, سائلاً المولى أن يوفق الجميع وأن يديم على هذه البلاد نعمة الأمن والأمان والنماء الدائم. جاء ذلك خلال تفقد الأمير فيصل بن مشعل، اليوم الخميس، جناح تراث منطقة القصيم والمقام بالمهرجان الوطني للتراث والثقافة الجنادرية 33 تحت شعار وفاء وولاء, بحضور الأمير سعود بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز, والأمير فيصل بن سعود بن فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز, وأمين منطقة القصيم المهندس محمد المجلي, ومشرفي المعارض.

وتجول أمير المنطقة فور وصوله لمقر الجناح على الأركان والمعارض مستمعاً لشرح مفصل من قبل المشرف العام على جناح المنطقة عبدالرحمن بن محمد السعيد عن تنوع المشاركات المقدمة لهذا العام والتي اشتملت على 10 معارض مشاركة و13 موقعاً متفرقاً تقدم أكثر من 60 ركناً وفعالية توزعت بين القصر التراثي والحرفيين والحرفيات وشارع البوليفارد ومعرض الفنون التشكيلية بالإضافة إلى المشاركات الجديدة لثلاث محافظات ومشاركات مختلفة قدمت من قبل عدد من الجهات الحكومية والمبادرات المتفرقة. بعد ذلك اطلع على مخططات تطوير وتوسعة جناح منطقة القصيم في المهرجان الوطني للتراث والثقافة, والذي يشتمل على توسعة للجناح بنسبة تصل إلى 100% والتي سيتم تنفيذها على مراحل خلال السنوات القادمة. وبدوره، قدم “السعيد” شكره وتقديره لأمير منطقة القصيم ونائبه على دعمهم الدائم لأبناء المنطقة وللجهات الداعمة التي ساهمت بدعمها ومشاركتها لإنجاح هذا الكرنفال للمنطقة في كافة محافظاتها ومراكزها.

اترك رد