شاهد: أسمن طفل في إندونيسيا يخسر نصف وزنه بعد تخليه عن السكر

يبدو أن أسمن طفل في إندونيسيا اقترب من تحقيق حلمه في أن يصبح لاعب كرة قدم محترف مثل “روبرتو فيرمينو” بعدما خسر نصف وزنه.

يحتفل “آريا بيرمانا”، أحد مشجعي نادي ليفربول لكرة القدم الذي كان يبلغ وزنه 199 كيلوجراما، بخسارة 95 كيلوجراما من وزنه ما جعله قادرا على المشي ولعب كرة القدم.
فبالإضافة إلى ارتداء قميص ضخم لإظهار خسارته للوزن، شارك آريا البالغ من العمر 21 عاما رحلته مع إنقاص وزنه عبر إنستجرام، حيث أشاد به الكثير من المستخدمين بسبب عزمه وإصراره.
كانت حالة آريا قد حيرت الأطباء قبل 3 سنوات عندما ظهر في لقطات وهو طفل يعاني من السمنة المفرطة وهو يلعب في خزان مياه ليبرد جسده داخل قريته سيبواراساري الصغيرة بغرب إندونيسيا.
وأوضح الإعلام الإندونيسي أنه منذ ذلك الحين، خضع آريا لعملية تحويل معدة لمساعدته في إنقاص وزنه، كما أنه اتبع نظاما غذائيا صارما ومارس التمارين الرياضية بالمشي لثلاثة أميال كل يوم ولعب كرة الريشة مع أصدقائه.
وفي تعليقه على التغير الاستثنائي لحياته، قال آريا إنه سعيد لقدرته على المشي واللعب، حيث أصبح أكثر رشاقة، مضيفا أنه يمكنه المشي لمسافة 5 كيلومترات مع أصدقائه، ويلعب معهم كرة القدم.
وكشف الشاب المراهق أنه يريد أن يكون لاعب كرة قدم محترف، فناديه المفضل ليفربول ولاعبه المفضل هو البرازيلي روبرتو فيرمينو.
ولد آريا عن طريق ولادة طبيعية ووزنه كان طبيعيا غير أنه بدأ يكتسب الوزن منذ كان عمره عامين، واصطحبه والديه إلى العديد من الأطباء في قريتهم لكن لم يكتشف الأطباء أي شيء غير طبيعي فيما يتعلق بزيادة وزنه.
حتى أن الزوجين اضطرا إلى اقتراض المال من جيرانهما وأقاربهما لإطعام أطفالهما لأن رواتبهما الشهرية الضئيلة لم تكن كافية لشراء ما يكفي من الطعام لآريا.
وفي عمر التاسعة، كان جسم آريا ضخما ومنعه من الذهاب إلى المدرسة لأن المشي كان مهمة شاقة بالنسبة له، حيث كان يتناول الأرز وكاري السمك ولحم البقر وحساء الخضار وأطباق تقليدية والتي تكفي لإطعام شخصين بالغين ليوم كامل.
أما الآن، فقد تحسنت عادات نومه بعدما كان يعاني من ضيق التنفس، كما تعلم ركوب الدراجة النارية، ويستعد للالتحاق بالمدرسة الثانوية. 

اترك رد