أردوغان في حالة هلع ويسأل: كم تركياً اشتروا هذا الزي؟

في الوقت الذي تمتلئ فيه شوارع فرنسا بمرتديها احتجاجاً على سياسات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الاقتصادية، طالَبَ الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الجهات الأمنية في بلاده، بإجراء مسح إحصائي لمبيعات السترات الصفراء بإسطنبول.

وذكرت صحيفة “زمان”، أن المسح تَرَكّز على منطقة محمود باشا في مدينة إسطنبول؛ حيث تُعرف بأنها تضم أشهَر ورش ومحلات الملابس في تركيا.
من جانبهم أجرى مسؤولو وزارة الداخلية، مسحاً لمعرفة ما إن كان إنتاج ومبيعات السترات الصفراء قد ارتفع أم لا، عقب الادعاءات المتداولة على مواقع التواصل الاجتماعي بشأن ظهور السترات الصفراء في تركيا.
وأعد مسؤولو وزارة الداخلية الذين أجروا مسحاً في العديد من المناطق وفي مقدمتها منطقة محمود باشا، تقريراً يكشف عدم تزايد إنتاج ومبيعات السترات الصفراء في تركيا وقدّموا هذا التقرير لوزير الداخلية سليمان سويلو.
وتشير المعلومات الواردة إلى مشاركة “سويلو” تقريراً مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، يفيد بعدم وجود خطر للسترات الصفراء داخل تركيا، وعدم الإعداد لتظاهرات احتجاجية في هذا الصدد، وأن الادعاءات مجرد اختلاق من قِبَل رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
جدير بالذكر أن رئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، شجّع العمال على الاحتجاج على أوضاعهم السيئة عبر التظاهرات. واعتبر رئيس حزب الحركة القومية، دولت بهشالي، حليف الحزب الحاكم، أن نتيجة هذه التظاهرات ستكون شديدة.

اترك رد