وفاء الكيلاني تختفي بشكل مفاجئ عن MBC.. والجمهور يرجِّح هذه الفرضية!

انتظر جمهور الإعلامية المصرية، وفاء الكيلاني، عرض حلقة جديدة من برنامجها “تخاريف”، يوم أمس الأثنين، والذي يُعرض على قناة إم بي سي. إلّا انّ الجمهور تفاجأ بإعادة عرض حلقة الفنانة نانسي عجرم، الأمر الذي أثار عدد من التساؤلات. وما زاد من غموض الأمر، هو التزام الكيلاني الصّمت، وغيابها عن مواقع التواصل الاجتماعيّ، وعدم إعلانها، عن أيّ أمر يخصّ البرنامج، إذْ أنّ آخر منشور لها، عبر إنستغرام، كان عند عرض الحلقة الماضية، مع أبلة فاهيتا.

ومن جهة أخرى، كانت بعض التّسريبات، قد انتشرتْ عن مفاوضات سريّة تتمّ بين وفاء الكيلاني، وإدارة قناة dmc، حول تقديم الإعلامية المصرية، برنامج خاصّ لها على القناة. وأكّدت هذه التسريبات، أنّ الكيلاني زارتْ بالفعل مبنى القناة، لأكثر من مرّة، وأنّ الاتفاق قد تمّ بالفعل، وبانتظار انتهاء الكيلاني من تقديم برنامجها تخاريف، على mbc. ودفعتْ هذه التّسريبات بعض نشطاء الإنترنت، إلى طرح فرضية وجود خلاف، بين إدارة قناة mbc، وبين الإعلامية المصرية، بسبب زيارتها السّريّة لقناة dmc، ونيتها التّعاقد معهم على برنامج جديد، ممّا دفع قناة mbc، لمعاقبتها بعدم عرض بقيّة حلقات البرنامج. وما زالتْ كلّ هذه التفسيرات، مُجرد تحليلات، حتى تخرج الإعلامية المصرية، وفاء الكيلاني عن صمتها، من أجل توضيح ماذا حلّ ببرنامجها تخاريف.

اترك رد