ما هو الهيموجلوبين وما هي الحالات والأسباب المؤدية لنقصانه في الـدم

الهيموجلوبين هو بروتين يحتوي على عنصر الحديد الذي تحمله كريات الـدم الحمراء، ووظيفته الأساسية نقل الاوكسجين من الرئيتين إلى بقية أعضاء الجسم، وإعادة ثاني أكسيد الكربون من مختلف الأعضاء للرئيتين. ومن المعروف أن أي نقص في نسبة الحديد في دمـ تؤدي لنقص الهيموجلوبين فيه، بالتالي يصاب الإنسان بفقر الدم “الأنيميا”، وتتمثل أعراض “الأنيميا” في التعب والإحساس بالإرهاق، ثم ضيق في التنفس، إلا أن زيادة الهيموجلوبين في الـدم أيضا تسبب مشاكل صحية. وبحسب المختصين، فإن المعدل المطلوب للهيموجلوبين في الـدم هي بين 14-18 لكل 100 مليلتر من الـدم هذا للرجال، أما بالنسبة للنساء يجب أن يكون المعدل بين 12-16 لكل 100 مليلتر من الـدم.

حالات نقص مستويات الهيموجلوبين:

تحدث حالات الإصابة بـ”الأنيميا” أو فقر الـدم نتيجة نقص الهيوجلوبين، لعدة أسباب وفي عدة حالات، أهمها:

– حالات النزيف “نتيجة لإجراء عملية جراحية أو قرحة معدية أو نزيف داخلي آخر”

– نقص عنصر الحديد نتيجة عدم التغذي السليمة.

– حالة الإصابة بأمراض الكلى المزمنة.

– حالات الإصابة بأمراض في النخاع العظمي.

حالات ارتفاع مستويات الهيموجلوبين في الـدم:

من الممكن أن يحدث الارتفاع في مستويات الهيموجلوبين “Polycythemia” في الـدم في الحالات التالية:

– المدخنين بكثرة.

– الأشخاص القاطنين في الأماكن المرتفعة.

– الإصابة بأمراض في النخاع العظمي.

يذكر أنه في حال وجود مستويات غير طبيعية من الهيموجلوبين “نقص أو فائض”، فإن الأطباء ينصحون بإجراء الفحوصات للتعرف على أصل وأسباب المشكلة.

اترك رد