بالفيديو: بعد تعرضه لانتقادات حادة.. عبودكا يوضح حقيقة طعنه بالأعراض

خرج الإعلامي الكويتي عبدالله الجاسر، المعروف بـ”عبودكا“، ليوضح مقصده من تصريحاته بعد حملة شرسة ضده اتهمته بـ”طعنه بالأعراض”.

وقال “عبودكا” ردًّا على منتقديه: “أنا قصدي الحكرة حق البنت مو زينة، إنت تحطا بغرفة وماتشوف أحد غلط، مو شرط إن كان فيه شي غلط، بس أهلك مو يطلعون، يعني مو لازم يكون في علاقة وخرابيط، عادي بنية علاقة مع زميل دراسة فيه وراق بحوث بينهم، زميل عمل، طبيب طبيبة وسوالف، طبعا بحدود الشغل، تلقى واحد كويتي تسولف معاه بشغل، عادي، ليش مخربطين شذي، علشان كذة الرسول صلى الله عليه وسلم، مكروه تسأل زوجتك عن شي قبل، ولا شغل، ليش اسمه قسمة ونصيب، لان إنت تجوزت وخلاص، لا تسال عن شي طاف، خلاص تجوزت وهذي قسمتك ونصيبك”.
وكان “عبودكا” أثار جدلًا واسعًا بين ناشطي مواقع التواصل الاجتماعي عقب حديثه عن المرأة وعلاقاتها قبل الزواج، ورأوا أنه “طعن في النساء، وأنَّ إساءته غير مقبولة”.
وقال “عبودكا” في مقطع فيديو سابق تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي: “لا يوجد فتاة مغلفة لم ترَ رجلًا أو تعرف أحدًا قبل الزواج”، مضيفًا في حديثه المثير للجدل: “حتى أمك قد تكون مرَّت بموقف مع شخص ما قبل الزواج”.
وفتحت وجهة نظر “عبودكا” نيران الغضب تجاهه، وسط مطالبات بتدخل قانوني ورفع قضية ضده بسبب “الطعن في الأعراض وقذف المحصنات”، وذلك عقب حملة إلكترونية عبر تويتر تحت وسم (#عبودكا_يطعن_بامهاتنا) واحتلَ الصدارة خلال ساعات قليلة.
ورغم الانتقادات اللاذعة التي طالت “عبودكا” اعتبر آخرون كلامه “غير مسيء ولم يقصد به الطعن بالأعراض إنّما خانه التعبير”، مستذكرين نشاطاته التي تعود بالفائدة على بلاده.
ويعتبر “عبودكا” من أبرز نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في الكويت، وله العديد من مقاطع الفيديو التي يوثق فيها يومياته بشكل عفوي وخفيف دون ابتذال، إضافة إلى مشاركته في أعمال خيرية، فيما كانت له تجربة من خلال برنامج المسابقات ” ياكم عبودكا” على تلفزيون الرأي في شهر رمضان من العام الفائت.

اترك رد