بالفيديو والصور: المملكة تحتفي بأرشيفها الإعلامي القديم بمناسبة اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي

نشرت مؤسسات حكومية وخاصة في السعودية، تتقدمها وزارة الإعلام والمؤسسات التابعة لها، بجانب صحفيين سعوديين، صورًا ومقاطع فيديو تشكل جزءًا من الأرشيف القديم للإعلام السعودي المرئي والمسموع والمقروء، بمناسبة اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي. وبجانب احتفال رسمي بالمناسبة، تحضره وفود من عدة دول عربية، جذب التفاعل اللافت مع المناسبة في مواقع التواصل الاجتماعي جمهورًا أكبر، أعجبه الأرشيف القديم للإعلام السعودي، الذي يوثق ماضي المملكة بأدق تفاصيله.

وتحت الوسم (#الرياض_عاصمة_الإعلام_العربي) في موقع “تويتر”، شاهد السعوديون، صورًا ومقاطع فيديو لما بثته وسائل إعلامهم في العقود الماضية، موثقة حياة كثير من أبناء المملكة الذين فارق كثير منهم الحياة، بمن في ذلك مؤسس السعودية، الملك عبدالعزيز آل سعود ذاته.

ونشرت وزارة الإعلام مقطعًا صوتيًا لأول تلاوة أذيعت عبر أثير إذاعة القرآن الكريم عام 1392 هجرية (1972 ميلادية)، للشيخ عبدالله خياط.

ومن داخل المعرض المصاحب للحفل، نشر حساب وزارة الإعلام في موقع “تويتر”، وزوار وحضور للحفل، صورًا ومقاطع فيديو توثق جانبًا آخر من أرشيف السعودية الإعلامي، مثل المعدات والآلات التي تم استخدامها في الماضي أو المحتوى الإعلامي الذي صورته تلك المعدات.

وأيضًا نشرت وزارة الإعلام فيلمًا قصيرًا يحكي تاريخ التلفزيون السعودي منذ انطلاق فكرته أول مرة، في عهد الملك الراحل سعود بن عبدالعزيز في ستينيات القرن الماضي، قبل أن يصل إلى الحال الذي عليه اليوم من خلال شبكة قنوات تلفزيونية ومحطات إذاعية.

واستبق فريق التواصل الحكومي التابع للوزارة، بدء الاحتفال، وزار عددًا من إعلاميي الجيل القديم في السعودية، ودعاهم لحضور حفل إعلان السعودية عاصمة للإعلام العربي، وبينهم المذيع المخضرم غالب كامل، بجانب زيارة المذيع فهد شايع في المستشفى، حيث يتلقى العلاج إثر وعكة صحية ألمّت به مؤخرًا.

وعلى هامش الاحتفال الرسمي، تبادل إعلاميو السعودية، تاريخ القطاع الإعلامي السعودي ونشأته، وسبل تطويره بالتزامن مع تسليط الأضواء العربية على الإعلام السعودي، الذي يشهد قطاعه الحكومي بالفعل تغييرات جذرية؛ بهدف استقطاب قطاعات أكبر من الجمهور الذي يفضل الإعلام الخاص.

وتنظم وزارة الإعلام مساء اليوم الإثنين، احتفالًا بمناسبة قرار مجلس وزراء الإعلام العرب، في دورته العادية الـ49 المنعقدة بمقر جامعة الدول العربية، اختيار الرياض عاصمة للإعلام العربي لعام 2018 / 2019. ويتضمن الاحتفال إطلاق الهوية الإعلامية اللفظية والبصرية الموحدة للاحتفال، بإعلان الرياض عاصمة للإعلام العربي، من خلال شعار يعكس هوية الرياض، بجانب تدشين عدة مبادرات إعلامية وفعاليات ضمن برنامج يشمل عددًا من المسارات، كالذكاء الاصطناعي، والصحافة، والإذاعة، والتلفزيون، والعلاقات العامة، وتهدف جميعها إلى تطوير الأداء الإعلامي العربي، والارتقاء بقدرات ومهارات الإعلاميين العرب.

التعليقات مغلقة.