بالصور: الجموع تودع “شراحيلي” في جازان.. توفي بعد محاولته إنقاذ ابنتيه من الغرق

ودعت جموع غفيرة من المواطنين عصر اليوم في محافظة العارضة شرق منطقة جازان الشيخ أحمد بن علي جبران شراحيلي، عريف قبيلة آل حريصي، والذي وافته المنية بعد محاولته إنقاذ ابنتيه من الغرق في مسبح بأحد الشاليهات المطلة على البحر الخميس الماضي. وأديت الصلاة على “شراحيلي” في جامع أبي بكر الصديق بإسكان الروان غرب المحافظة وحضر التشييع عدد كبير من المسؤولين ومشايخ وأعيان وأهالي منطقة جازان الذين قدموا العزاء لذوي الفقيد.

وكان محمد علي شراحيلي إمام جامع الملك عبدالله بإسكان الروان قد روى وفقًا لـ”سبق” تفاصيل المأساة حيث بين أن الأب كان يعاني من مرض في القلب، وسبق أن أُجريت له عملية جراحية قبل ما يقارب عشرة أعوام. وأشار إلى أن الأسرة توجهت يوم الخميس الماضي إلى الشاليه للاحتفال بتخرج ابنها من إحدى الدورات العسكرية، لافتاً إلى أنه وبعد الحادثة ومحاولة الأب إنقاذ ابنتيه ومن هول الفاجعة والتعب والجهد شعر بضيق في التنفس، وألم في القلب، فسارع أبناؤه لإسعافه للمستشفى، لكن القدر والأجل كانا أسرع؛ فقد توقف القلب، وتوقف الدماغ، وأجريت له إسعافات لتنشيط القلب مرات عديدة، لكن دون جدوى، وتم نقله وتنويمه في العناية الفائقة حيث وافته المنية مساء السبت.

اترك رد