اعلان

“إياتا ومزحة أديل”.. لا يجوز العمل “بالمزاج”.. لدينا قوانين ومعايير سلامة يجب الالتزام بها

Advertisement

الاتحاد الدولي للنقل الجوي والمعروف باسم “إياتا” تأسس عام 1945 لتنظيم عمليات الطيران ووضع الأسس القانونية بين الدول وتنظيم التوسع السريع لخدمات الطيران المدني العالمي. وفِي بيان للإياتا أكد أن مهمته تنسيق العمليات المختلفة لشركات الطيران في العالم، بهدف تنشيط وتدعيم حركة النقل الجوي في العالم، وتحقيق أعلى مستوى ممكن للتشغيل الاقتصادي، مع الكفاءة وتأمين سلامة الركاب، ودراسة كافة المشاكل المتعلقة بذلك.

وأشار الإياتا لدوره بالنسبة للجمهور، موضحًا أنه يكفل تشغيل الخطوط الجوية وفقًا لأعلى المستويات الفنية، كما يعمل على تحقيق أقصى راحة ممكنة وتبسيط إجراءات السفر وتحديد أجور وأسعار ملائمة للجمهور، ومسايرة للتشغيل الاقتصادي. بالإضافة إلى مهمته الأساسية، وهي معايير السلامة والأمن لكل راكب في العالم، ومن ثم لا تستطيع أي شركة طيران التفرد بإضافة أو حذف مقاعد أو درجات لا تطابق معايير الإياتا، وبالتالي لا يمكن لأعضاء الاتحاد إلا الالتزام بأقصى درجة من الأمان والراحة والكفاءة، وفي ظل إجراءات الإياتا وقواعد محددة تحديدًا واضحًا ويسهل فهمها على مستوى عالمي وخاص، وبالتالي لا يمكن أن تسير الأمور في مجال الطيران الدولي بالمزاج أو بشكل اعتباطي .