تفاصيل احتراق سيارة فتاة بـ جدة

كشفت الفتاة نورهان بسام تفاصيل احتراق سيارتها جراء حريق غامض اشتعل فيها في غمضة عين، بالقرب من مواقع حيوية، من بينها مرور الصحافة، ونادي الاتحاد العريق، في حي مشرفة بجدة.

وفي التفاصيل بحسب “عكاظ”، صرخت نورهان “احترقت سيارتي”، صبيحة الخميس الماضي، بعدما طرق أحد الجيران باب منزلها بشكل هستيري، يدعوها وأسرتها للنجاة لأن الحريق الذي اندلع في السيارة مجاور للبناية وغرف الكهرباء، فهرولت الفتاة بكل قوتها ولحقتها أمها، لترى سيارتها تحترق.
وبحسب حديث نورهان فإنها اشترت سيارتها منذ أقل من نحو شهرين، إلا أن النار حولت داخلها إلى رماد، وغالبية أجزائها الخارجية إلى ركام، حيث أتت على الجزء الأمامي أولا، وامتدت إلى السقف، وانتهت بخلفية السيارة، ليسبق ذلك دوي انفجار ضخم، هز الموقع -حسب تأكيداتها.
وتابعت، سارع الجيران لإبلاغ الدفاع المدني الذي باشر الموقع، ورافقه الإسعاف، لينقل نورهان إلى مستشفى الملك فهد، لعلاجها مما أصابها من رضوض جراء السقوط أرضا، وفقدان الوعي بسبب استنشاقها غاز ثاني أكسيد الكربون الناجم عن الحريق.
فيما أكدت مصادر في شرطة جدة أن الجهات المختصة باشرت موقع حريق سيارة الفتاة نورهان بسام، وأنها بدأت التحقيق في الواقعة. ولفتت المصادر إلى أنها لا تستبعد أي فرضيات في أسباب الحريق، ومن بينها فعل فاعل، مشيرة إلى أن الجهود مستمرة لكشف غموض الحادثة.

اترك رد