بالفيديو: سرعة بديهة طفل تنقذ والدته بعد فقد وعيها أثناء قيادة السيارة

أنقذ طفل حياته وحياة والدته بعد إصابتها بنوبة أفقدتها الوعى أثناء قيادتها السيارة على طريق مزدحم.

وفقا لما نشرته صحيفة ديلي ميل البريطانية، كانت لورين سميث تسافر على طريق كولشستر بسرعة ٦٥ ميلا في الساعة، عندما دخلت في نوبة خطيرة أفقدتها الوعى وعندما لاحظ ابنها البالغ من العمر ثمانية أعوام ما حدث لوالدته قفز خلف عجلة القيادة وتمكن بشمل مدهش من نقل السيارة إلى جانب الطريق وقيادتها بأمان، حيث أوقفها على جانب الطريق.
نجحت خطة الصبي وتجمع البعض حول السيارة لتفحصهما ثم تم نقلهما إلى أقرب مستشفى دون أي إصابات، وصفت الأم طفلها بالبطل وقالت إنها لم تتوقع النجاة لكن سرعة بديهته أنقذتهما.

اترك رد