اعلان

بالفيديو والصور: ماذا تعرف عن “الفورمولا إي” قبل انطلاقته من الدرعية.. هنا التفاصيل

Advertisement

نجحت المملكة في جذب سباقات (الفورميلا إي) إلى الدرعية التاريخية بعد أن كانت تُقام في شوارع نيويورك وباريس وبرلين وروما ومونت كارلو وهونغ كونغ. وتمثل هذه الاستضافة باكورة لسلسلة من فعاليات كبرى لتعزيز مكانة الدرعية كمركز سياحي وثقافي حيوي وضخم، وجه بها سمو ولي العهد رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير بوابة الدرعية. ووفقًا لوسائل إعلام متخصصة فإن حوالي ٨٠ مليون شخص من مختلف دول العالم سيشاهدون السباق، وهو ما سيسمح للمملكة بعرض إرثها الثقافي والتاريخي من خلال اختيار محافظة الدرعية لهذه الاستضافة.

تاريخيًّا انطلق أوّل سباق “إي بري” ضمن بطولة العالم لسباقات الفورمولا إي يوم السبت 13 سبتمبر 2014 في بكين (الصين)، أما آخر سباق فأقيم في 15 يوليو 2018 في نيويورك، قبل أن يحل ركابه في الدرعية هذا الأسبوع. على صعيد الحلبات تعتبر حلبة موناكو الأقصر في الروزنامة بمسافة تصل إلى 1.76 كلم، أما الحلبة الأطول فهي حلبة مراكش في المغرب (2.97 كلم)، علماً بأن ثلاثة سائقين سجلوا أكبر عدد من النقاط في أربعة مواسم من المنافسات: لوكاس دي غراسي برصيد 611 نقطة، سيباستيان بويمي (580)، سام بيرد (456)، وجان ـ إيريك فيرنيه الذي يعتبر السائق الذي سجل أكبر عدد ممكن من النقاط في موسم واحد برصيد 198 نقطة موسم 2017ـ 2018.

وزارت بطولة العالم للفورمولا إي 18 مدينة منذ انطلاقتها، وهي على التوالي: برلين (ألمانيا)، بوينس آيريس (الأرجنتين)، مراكش (المغرب)، لندن (إنكلترا)، لونغ بيتش (الولايات المتحدة)، مكسيكو سيتي (المكسيك)، ميامي (الولايات المتحدة)، مونتريال (سباقان في عام واحد)، موسكو (روسيا)، موناكو، نيويورك (الولايات المتحدة)، باريس (فرنسا)، بكين (الصين)، بونتا ديل إستي (الأوروغواي)، روما (إيطاليا)، سانتياغو دي تشيلي (تشيلي)، وزوريخ (سويسرا). وخلال الموسم الخامس الحالي انضمت 3 مدن جديدة إلى المنافسات، وهي: برن (سويسرا)، وسانيا (الصين)، والرياض في المملكة العربية السعودية.

ووصل عدد السائقين الذين جلسوا خلف مقود سيارة كهربائية أحادية المقعد لخوض سباق إي ـ بري إلى 55 سائقاً، علماً بأن 6 سائقين سيشاركون في أوّل سباق لهم هذا الموسم، وهم: ماكسيميليان غونثر (جيوكس دراغون رايسينغ)، فيليبي ماسا (فونتوري)، غاري بافيت (إتش دبليو آيه رايس لاب)، أليكسندر سيمز (بي أم دبليو إي أندريتي موتور سبورت)، ستوفيل فاندورن (إتش دبليو آيه رايس لاب)، وباسكال فيرلاين (ماهيندرا). ولا زالت عالقة في الأذهان صورة حادث التصادم بين “لوكاس دي غراسي” و”سيباستيان بويمي” خلال نهائي موسم 2015 ـ 2016 في لندن. أما من ناحية الفرق فيتذكر محبو السباق، الثنائي الإداري آلن بروست وجان ـ بول دريو، اللذين قادا فريقهما “رينو ـ إي. دامس” للفوز بلقب الفرق 3 مرات في 4 مواسم.. قبل أن يتركا المهمة حالياً لنيسان.