شاهد: مزحة سرقة المجوهرات التي أشغلت الصينيين

تدخل امرأة محلاً للمجوهرات ثم تطلب قلادة معينة من خزانة العرض، تضعها على عنقها ثم تهرول باتجاه الباب، بحيث تظن البائعة بالمحل أنها قد قررت سرقتها والفرار بها، فتقفز البائعة فوق المنضدة لتلحق بالمرأة، لينتهي المشهد الدرامي بشكل غير متوقع، حيث تقف هذه المرأة أمام المرآة لتشاهد العقد على عنقها.

هكذا يتحول مشهد السرقة المزعومة إلى طرفة مثيرة للضحك، وجدت انتشاراً كبيراً في الصين، بحيث عمد الكثير من الناس إلى تقليدها.
عُرفت هذه الكوميديا بـ”مزحة المجوهرات السخيفة”، حيث بدأ العديد من الناس ينشرون فيديوهات لأنفسهم وهم على وشك سرقة المجوهرات من المحلات.
وفي البداية كانت هذه المزحة مجرد لعبة دعائية ابتكرها شخص لصالح شركة مجوهرات، لكنها الآن صارت عدوى جارفة في الصين.
ويُعتقد أن هذه المزحة نسخة من واحدة قبلها انتشرت في آسيا عن سرقة مزعومة للأحذية داخل محلات الألبسة والأحذية الرياضية، حيث يقوم شخص بتجريب حذاء رياضي ثم يفر به قبل أن ينتهي الموقف بالضحك، لأنه لم يكن ينوي في الأصل سوى المزاح.
قبلها يكون البائع قد أهلك نفسه بأن جرى وراء “اللص” في صالات المول أو المتجر في حين يراقب الناس الموقف باستغراب.
ومزحة الأحذية بدأت في إندونيسيا عندما نشرها أحد الشباب على حسابه في موقع إنستغرام. وقد شوهد فيديو الحذاء أكثر من مليون مرة منذ نشره نهاية نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

اترك رد