اعلان

تركي آل الشيخ: الـ”فورمولا” بداية لأحداث عالمية ستشهدها الدرعية وسينظم وفق عاداتنا

Advertisement

أكد رئيس الهيئة العامة للرياضة تركي آل الشيخ، أن سباق “فورمولا إي” الذي سينظم في الدرعية، هو باكورة أحداث عالمية ستشهدها الدرعية في المستقبل، مبيناً أن السباق سيشاهده نحو 80 مليون شخص كثاني أهم حدث عالمي رياضي في العالم. وأضاف خلال حواره لبرنامج “في المرمى” على قناة “العربية”، أننا أمام تظاهرة عالمية سننظمها وفق عاداتنا وتقاليدنا، كاشفاً عن وجود إقبال كبير على شراء التذاكر؛ حيث بلغ 3 أضعاف المتاح، وحتى الآن هناك 40 ألف شخص اشتروا التذاكر.

وأوضح تركي آل الشيخ أن بطولات العالم تفرض اشتراطات على المنظمين لكن خلال نقاشنا مع منظمي الفورمولا أكدنا على التقيد بعاداتنا وتقاليدنا والالتزام بالملابس المحتشمة، ولن يسمح بوجود مشروبات روحية أو الترويج لها أو الاحتفال بها في نهاية السباق رغم أنها أمور رئيسية في مثل هذه الأحداث. وشدد على أن هذا السباق ما كان ليتم لولا تدخل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان في إنهاء مشروع حي الطريف الذي كان معلقاً منذ 22 عاماً وتم إنجازه في فترة وجيزة، مشيداً بالأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل وقيامه بجهد كبير في إكمال كل ما يخص التجهيز لهذا الحدث العالمي.