آيفون الجديد.. كابوس ينتظر الجميع

كشفت تقارير إخبارية عديدة عن أن التصميم الجديد لهاتف “آيفون” المرتقب؛ سيكون بمثابة الكابوس لجميع عشاقه.

وقالت مجلة “فوربس” الأمريكية: إن شركة “أبل” الأمريكية تخطط لعودة ميزة قديمة في هاتف “آيفون” المرتقبة؛ لكسب عدد أكبر من المعجبين؛ لكنها لم تكن مدركة أنها ستواجه بتلك الطريقة مشكلة خطيرة؛ بحسب المجلة.
وأوضحت “فوربس” أن التصميم الجديد المتوقع أن يتم إطلاقه خلال عام 2019، لن يختلف بأي حال من الأحوال عن تصميم هاتف “آيفون X” أو ما تَبِعه من هواتف.
ولن تضيف “أبل” لهاتف “آيفون” الجديد؛ إلا ميزات “الواقع المعزز” فقط؛ وهو ما يُعد إضافة كبيرة؛ لكنها ليست كافية.
ولكن “الكابوس” الأكبر -وفقاً للمجلة الأمريكية- أن الهاتف لن يدعم تقنيات “الجيل الخامس للاتصالات، والتي ستدعمها معظم الهواتف الذكية الحديثة التي سيتم إطلاقها في 2019.
كما أن هناك صدمة أخرى كبرى، تتمثل في أن “أبل” تنوي أن تعيد معرف بصمة الإصبع إلى هاتف “آيفون” المقبل؛ وهو ما يعني اعترافها بفشل تقنية “FaceID”، التي أطلقت عليها كتقنية بديلة أكثر أماناً من بصمة الإصبع، عن طريق التعرف على وجه المستخدم.
وكانت “فوربس” قد نشرت تقريراً سابقاً تحدّثت فيه عن أزمة خطيرة تواجهها “أبل”؛ بسبب ضعف المبيعات الخاصة بهواتفها “آيفون”؛ مما دفعها إلى عرض حوافز نقدية جديدة لشرائها.
وفي محاولة لتدارك الأمر؛ عرضت “آبل” حوافز نقدية تصل إلى 100 دولار أمريكي في حال قرر أي صاحب “آيفون” ترقية هاتفه إلى النسخة الأحدث.
كما عرضت “آبل” أيضاً قسائم تصل إلى 50 دولاراً أمريكياً إضافية في حالة قرر أي مستخدم شراء أي هاتف من الجيل القديم لهواتف “آيفون”.
كما قررت “آبل” أيضاً الاعتراف بعيوب الصناعة في بعض هواتفها “آيفونX”، وما هو أحدث، واستدعت حتى الآن هواتف من 4 أجيال من آخر 5 أجيال أطلقتها “آبل”.

التعليقات مغلقة.