انتحار طفل بـ وادي بن هشبل.. والسبب جوال

أنهى الطفل عبدالعزيز الشهراني (10 سنوات)، حياته مساء يوم الاثنين بمركز وادي بن هشبل عند قيامه بربط حبل إحدى ستائر نوافذ منزلهم على رقبته، وانتحر شنقًا، بعدما طلب إحدى أفراد أسرته جهاز جوال إلا إنها رفضت.

وبحسب “عكاظ”، قال عمه عبدالله سعيد الشهراني بأن والدته أول من شاهدته منتحراً، وأصيبت بالصدمة من هول المنظر، وطلبت على الفور المساعدة من الجيران، الذين نقلوه إلى أحد المستوصفات الطبية المجاورة في محاولة لإنقاذ حياته، إلا أن القدر كان أسرع.
وأضاف بأن الجهات الأمنية باشرت الحادثة، وكذلك الطبيب الشرعي لمعاينة الجثة، والتأكد من طبيعة الوفاة.

التعليقات مغلقة.