قطر تعين نيمار “سفيراً” خوفاً من عودته إلى برشلونة

عين القطريون البرازيلي نيمار لاعب باريس سان جيرمان سفيراً لبنك قطر الوطني وذلك خوفاً من عودته إلى إسبانيا حيث يرغب بارتداء قميص برشلونة مجدداً أو حتى غريمه ريال مدريد. وانتقل نيمار إلى باريس سان جيرمان صيف 2017 مقابل قيمة كسر عقده مع برشلونة البالغة 222 مليون يورو ليكون أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم. لكن نيمار الذي حقق الثلاثية التاريخية مع برشلونة واجه عدة مصاعب في العاصمة الفرنسية أولها مشاكله داخل غرفة الملابس مع زميله الأوروغوياني إدينسون كافاني هداف الفريق الباريسي عبر التاريخ، كذلك ضعف مستوى الدوري المحلي مقارنة بإسبانيا، وآخرها بقاءه في ظل الصاعد كيليان مبابي بطل كأس العالم مع فرنسا.

وربطت تقارير إعلامية في إسبانيا، نيمار، بالعودة إلى برشلونة حيث بدأ في أوروبا، وسط تلميحات من مسؤولي النادي الكاتالوني أن اللاعب البرازيلي مرحب به، كما أبدى كبار نجوم الفريق رغبتهم بعودة اللاعب الذي قضى 4 مواسم في عاصمة الإقليم. وكتب بنك قطر الوطني على موقعه الرسمي: تتضمن الاتفاقية حصول مجموعة كيو.إن.بي على جميع الحقوق الحصرية لاعتماد النجم نيمار كسفير لعلامتها التجارية في جميع الحملات الترويجية والمنصات الإعلانية التي سيظهر فيها عبر مختلف أعمالها الرئيسية، بما يؤكد حرصها على إبراز علامتها التجارية على المستوى العالمي. ويقضي توقيع العقد بأن يصبح نيمار السفير العالمي الجديد لبنك قطر الوطني، وقد وافق والد نيمار على العقد ووقعه بالفعل، حسب ما ذكرته أنباء صحفية يوم الثلاثاء.

اترك رد