اعلان

خبير استراتيجي سعودي: أردوغان يحاول احتلال الدول العربية لإحياء الدولة العثمانية وهذا بعيد على شوارب أي رجل في العالم

Advertisement

شن الخبير الاستراتيجي حسن الشهري هجوما عنيفا على تركيا، وقال إن وجودها في قطر يمثل علامة سوداء دخلت على الجسم الخليجي وستخرج قريبا.

وقال الشهري في مداخلة له على RT Arabic، إذا استمر أردوغان بهذه الطريقة في استهداف سمو الأمير محمد بن سلمان فسيفشل ويبقى وصمة عار في جبين الأمة التركية.
وأوضح الشهري، أن هناك مشروع تركي لدى أردوغان بمحاولة إعادة الخلافة العثمانية واحتلال الدول العربية من جديد، ساعده في ذلك الإخوان، واليسار الغربي، وتبنى أوباما هذا المشروع “وهذا بعيد على شوارب أي رجل في العالم”، وسيحافظ العرب على استقلالهم وستخرج تركيا من سوريا فمشروع تركيا لم يعد مقبول في المنطقة ومن يضلل العدالة هي الجهات التركية وليست السعودية.
وأكد الخبير الاستراتيجي أن السعودية لن تسلم أي مواطن لأي جهة في العالم وعلى تركيا ألا تتعب نفسها في هذا الشأن، وعلى الآخرين أن يقدموا الأدلة التي لديهم، وأثناء ذلك دخل الشهري في ملاسنة مع خبير تركي وقال له إذا لم تسكت سأخرسك.
وعن قضية الصحفي جمال خاشقجي، قال الخبير الاستراتيجي، إنه لا يمكن مقارنة مقتله، باغتيال رئيس دولة من جانب تركيا، مطالبا الخبير التركي بعدم إضاعة الوقت ومساعدة العدالة في السعودية لكشف الحقيقة، مختتمًا “إن كنتم تسألون على من أعطى الأمر فمن وافق عليه”؟