اعلان

“صورة وتغريدة” توقفان مشروع استزراع سمكي لإحدى الشركات بالليث

Advertisement

تسببت “صورة وتغريده”، أرسلهما مواطن بمحافظة الليث لوزارة الشؤون البلدية، في توقُّف مشروع لإحدى الشركات العاملة في مجال الاستزراع السمكي بعد أن اكتشفت بلدية الليث أن الشركة لم تحصل على ترخيص للعمل بالمشروع. وفي التفاصيل، التقط المواطن محمد تكتك، أحد سكان محافظة الليث، صورة لعدد من المعدات التابعة لإحدى الشركات العاملة في مجال الاستزراع السمكي، تعمل في مشروع لحفر قناة مائية بالقرب من الكورنيش الشمالي للمحافظة، ثم غرد بتلك الصورة لوزارة الشؤون البلدية والقروية عبر حسابها في “تويتر” قائلاً: صورة للكم الهائل من الحفارات، تقوم بحفر قناة مائية خلال إجازة الأسبوع لإنجاز التعدي في أسرع وقت ممكن. وذلك تحت هاشتاق # كورنيش _ الليث _ يا خالد _ الفيصل.

ودفع ذلك وزارة الشؤون البلدية والقروية إلى إرسال استفسار عاجل لبلدية محافظة الليث بطلب الإفادة بشأن ما أسمته في خطابها “التعدي على الممتلكات العامة”. وأفادت بلدية محافظة الليث في ردها لوزارة الشؤون البلدية والقروية بأن تلك المعدات تابعة لإحدى الشركات، وتعمل في أحد المشاريع بترخيص من هيئة الأرصاد، ولجان مشكلة من ثماني وزارات، لكن الشركة لا يوجد لديها تصريح من البلدية بالحفر؛ وتم إيقاف العمل بالمشروع حتى تتم مراجعة البلدية، والحصول على التصريح بعد إكمال الشركة المتطلبات المطلوبة منها وفق الأنظمة والتعليمات بحسب صحيفة سبق.