اعلان

بعد ترشح الفواز .. العقل الرياضي السعودي جاهز لإبهار آسيا

Advertisement

رشح قصي الفواز، رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم، نفسه لمنصب نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم خلال الفترة الأخيرة، حيث ستبدأ الدورة الجديدة بداية من عام 2019 حتى عام 2023. ولم يترشح الفواز فقط كونه واحدًا من أبرز الشخصيات الرياضية السعودية، ولكن ترشح معه كذلك كل من خالد الثبيتي لمنصب عضو في المكتب التنفيذي بالاتحاد الدولي لكرة القدم، ولؤي إبراهيم السبيعي على منصب عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي. ومع تقدم الثلاثي بالملفات الخاصة بهم للمنافسة على الانتخابات في الاتحاد الآسيوي تتزايد الطموحات والتطلعات بأن ينجح الثلاثي ويمثل الكرة والرياضة السعودية خير تمثيل، سواء كان على المستوى الآسيوي أو المستوى الدولي.

تطور كبير في الساحة الرياضية السعودية:

جدير بالذكر أنه مع تواجد ثلاثة من المرشحين من المملكة العربية السعودية، فهذا دليل على مدى الجاهزية والاستعداد التام لنقل الخبرات والتطلعات السعودية لتطوير الكرة على المستوى الآسيوي خلال المرحلة المقبلة. وحقق قصي الفواز إنجازات مميزة في مجال الاستثمار الرياضي؛ كونه حاصلًا على شهادة علمية في مجال التطوير والاستثمار الرياضي، بجانب أعماله السابقة مع كبرى الأندية العالمية لتطوير مجال كرة القدم في السعودية. وخلال فترة عمل قصي الفواز كوكيل لرئيس هيئة الرياضة، ساهم في حل مشكلة الديون والتي اجتاحت الأندية السعودية منذ عام. تولى قصي الفواز رئاسة اتحاد القدم السعودي في أوائل شهر أكتوبر بعد انتخابه بالتزكية، وتمكن من تحقيق أول إنجازاته مع مجلسه الجديد، وهو فوز المنتخب السعودي تحت 19 عامًا ببطولة كأس أمم آسيا، والتي أقيمت في دولة إندونيسيا بحسب صحيفة المواطن.