اعلان

“الغذاء والدواء” تكشف مؤشرات خطيرة عن السلوكيات الصحية في المملكة

Advertisement

كشفت دراسة مسحية وطنية ممثلة للمجتمع السعودي مؤشرات خطيرة عن الصحة العامة ونمط الحياة في المملكة. واتضح من الدراسة التي أجرتها الهيئة العامة للغذاء والدواء وأعلنت نتائجها في المؤتمر السنوي الثاني للغذاء والدواء هذا العام أن معدل استهلاك الخضار والفواكه في المملكة أقل بكثير من المعدل الموصي به من منظمة الصحة العالمية، في حين أن استهلاك مشروبات الطاقة (على الأقل مرة واحدة اسبوعيًا) عالي جداً، وذلك بنسبة 92%. وأوضحت الدراسة أن 20% من المشاركين يقومون باستخدام المكملات الغذائية على شكل مستحضر صيدلاني و35 % يستخدمون المكملات العشبية بشكلها العشبي ومنهم 37% يستخدمون هذه المكملات بدون استشارة الطبيب.

وقامت الإدارة التنفيذية للأبحاث والدراسات في الهيئة العامة للغذاء والدواء بإجراء دراسة مسحية وطنية تشمل البالغين من عمر 18 سنة وما فوق تختص بمعدل الصحة العامة، نمط الحياة، استخدام المكملات الغذائية والمعرفة والسلوك الغذائي لمواطني وسكان المملكة العربية السعودية. وتم إجراء الدراسة على 4000 شخص من جميع أنحاء ومناطق المملكة الرئيسة. وقالت الباحثة نورا الثميري إن الدراسة تهدف إلى تحديد الوضع الحالي لبعض المؤشرات الصحية الهامة المتعلقة بالصحة والسلوك والمعرفة الغذائية والنشاط البدني لدى المواطنين والمقيمين بما فيها الصحة العامة والنفسية بالإضافة إلى استهلاك منتجات التبغ. كما شملت الدراسة استطلاعًا للممارسات الرياضية وما هي حدة هذه الممارسات، بالإضافة إلى عدد الساعات المنقضية في ممارسة الرياضة وعدد الساعات المنقضية في الأعمال المكتبية ومشاهدة الجوال أو التلفاز.

وشملت الدراسة استطلاعا عن العادات والمعرفة الغذائية بما فيها معدل استهلاك الخضار، الفواكه، الرز والخبز، ومنتجات الالبان بالإضافة الى استخدام المكملات الغذائية والدواعي لاستخدامها. وتوصلت الدراسة لبعض مؤشرات الصحة العامة بتحديد ما يقارب 66% من المشاركين في الدراسة أفادوا أنهم يتمتعون بصحة جيدة في حين أن 92% يتمتعون بصحة نفسية جيدة. 15% فقط أخبروا أنهم يعانون من مرض مزمن واحد على الأقل. ما يقارب 20% من الأشخاص مدخنين للسجائر، 12% مدخنين لشيشة و72% يعتقدون أن استخدام التبغ عادة جدًا سلبية. وفيما يتعلق بالنشاط البدني ومؤشرات السمنة وجدت الدراسة أنه فقط 62% يمارسون الرياضة و14.3% منهم يقومون على الأقل بممارسة الرياضة 3 مرات في الأسبوع.

وبينت أن معدلات السمنة لدى الرجال 29% أعلى من النساء 26%، كما أن معدلات زيادة الوزن المصنفة أقل من مستوى السمنة كانت أيضًا أعلى لدى الرجال حيث بلغت 38%. وكشفت الدراسة معدل المعرفة بالمصطلحات الغذائية مثل البروتين، الكالوري، الكربوهيدرات ومصادر الطاقة كان أقل من المتوقع حيث إن فقط 4.1 % من المشاركين استطاعوا أن يتعرف على المعاني الصحيحة لهذه المصطلحات الغذائية. وأن نسبة من يتناولون وجبة الإفطار بشكل يومي كانت 58% من العينة. وأفادت الدكتورة أماني القحطاني أن مركز الدراسات والأبحاث أن الدراسة جمعت ما يزيد عن 70 مؤشراً صحياً وسلوكياً. وأن المركز قد أجرى هذا العام 6 دراسات مسحية على المستوى الوطني تشمل أغلب المؤشرات الصحية. وسيتم إعلان نتائجها في المجلات العلمية المحكمة خلال الأشهر القادمة.