سفاح روسيا الأول.. شرطي سابق قتل 78 امرأة

دِين شرطي روسي سابق، محكوم عليه في الأساس بالسجن مدى الحياة بتهمة قتل 22 امرأة، في إطار 56 جريمة قتل إضافية.

وأعلنت أجهزة المدعي العام في بيان أوردته وكالة “إنترفاكس” للأنباء أن محكمة إركوتسك في سيبيريا، دانت ميخائيل بوبكوف بتهمة قتل 56 شخصا بين العامين 1992 و2007.
وبارتكابه 78 جريمة قتل في المجموع، يكون بوبكوف حطم “الرقم القياسي” لسفاحين اثنين آخرين في روسيا.
وقال المدعون العامون إن “ميلا مرضيا لقتل الناس” كان يتملك بوبكوف. ودِين أيضا بتهمة اغتصاب عشر من ضحاياه.
وحُكم على الشرطي السابق بالسجن مدى الحياة مرة أخرى تضاف إلى العقوبة التي يمضيها راهنا.
وصدر ضد السفاح حكم للمرة الأولى عام 2015 بالسجن مدى الحياة، بعد إدانته بتهمة اغتصاب 22 امرأة وقتلهن. وأقر بعد ذلك بارتكابه 59 جريمة إضافية، لكن الشرطة لم تتمكن من توثيق 3 جرائم منها.
وكان السفاح يقتل ضحاياه بعد دعوتهن إلى نزهة ليلا أحيانا في سيارة للشرطة خارج ساعات الخدمة قرب مدينة انغارسك.
وعندما كان شرطيا، شارك بوبكوف في تحقيقات حول بعض من هذه الجرائم لإبعاد الشبهات، بحسب ما شهد زملاء له.
وأوقف بوبكوف عام 2012 في فلاديفوستوك (أقصى الشرق الروسي) بعد تحقيق واسع النطاق، شمل تحاليل للحمض النووي للسكان الذين يملكون سيارات تطابق آثار الإطارات في مكان الجرائم.
وجُرد بوبكوف رسمياً من معاشه التقاعدي بصفته شرطياً سابقاً.
ومن كبار السفاحين في روسيا، اندري تشيكاتيلو الذي أعدم عام 1994 بعد إدانته بتهمة قتل 53 مراهقاً وطفلاً في الحقبة السوفيتية. وعام 2007 حُكم على سفاح آخر يدعى ألكسندر بيتشوشكين بالسجن مدى الحياة بعد إدانته بتهمة قتل 48 شخصا في موسكو.

اترك رد