بالفيديو: ريفر بليت بطلاً لكأس ليبرتادوريس ويضمن مشاركته بمونديال الأندية

تُوّج نادي ريفر بليت الأرجنتيني بطلاً لكأس ليبرتادوريس لكرة القدم، للمرة الرابعة في تاريخه؛ بعد فوزه على غريمه التقليدي ومواطنه بوكا جونيورز بثلاثة أهداف مقابل هدف، في إياب الدور النهائي، الذي احتضنه ملعب “سانتياغو برنابيو” بالعاصمة الإسبانية مدريد، مساء السبت، وعرف حضور كوكبة من نجوم الكرة العالمية. وبهذا الفوز والتتويج، ضمن ريفر بليت مشاركته في بطولة كأس العالم للأندية، التي ستقام في الإمارات، في الفترة ما بين 12 و22 ديسمبر الجاري، ممثلاً عن القارة اللاتينية. وحضر “نهائي القرن”، النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي ومواطنيه باولو ديبالا وخافيير زانيتي، إضافة إلى ظهير برشلونة جوردي ألبا، وصانع ألعاب بايرن ميونيخ ومنتخب كولومبيا خاميس رودريغيز، إضافة إلى المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان ومدربه في أتلتيكو مدريد الأرجنتيني دييغو سيميوني وغيرهم.

وترجم بوكا جونيورز أفضليته في الشوط الأول بهدف أول جاء قبل لحظات من صافرة النهاية عن طريق داريو بينيديتو، الذي استلم كرة ساحرة وتقدمها بها نحو المرمى قبل أن يودعها الشباك، وسط فرحة كبيرة لأنصاره وجماهيره. وانتظر ريفر بليت حتى الدقيقة الـ68 لتعديل الكفة أمام الغريم التقليدي بفضل لاعبه لوكاس براتو، الذي سدد في الشباك، بعد سلسلة من التمريرات الرائعة بين لاعبي فريقه في نصف ملعب بوكاجونيورز، لتنتهي الأشواط الأصلية بالتعادل بهدف لمثله. وفي الدقيقة الثانية من الشوط الإضافي الأول، تلقى بوكا جونيورز ضربة قوية بطرد لاعبه باريوس بالبطاقة الحمراء؛ إثر تدخله على لاعب ريفر بليت بالاسيوس.

ومن تسديدة يسارية من على حدود منطقة الجزاء، أرسل خوان كينتيرو قذيفة صاروخية هزت شباك بوكا جونيورز، في الدقيقة الـ108، ليقترب ريفر بليت بقوة من لقبه القاري الرابع في تاريخه والأول منذ عام 2015، قبل أن يؤكد زميله غونزالو مارتينيز ذلك بهدف ثالث من انفراد تام بالمرمى الخالي، في اللحظات الأخيرة قبل صافرة النهاية. وكان إياب الدور النهائي الذي كان مقرراً على ملعب “مومينتال” قد تأجل في 24 نوفمبر المنصرم في مناسبتين، قبل أن يؤجّل اللقاء 24 ساعة، ثم جاء الإعلان بتأجيل المواجهة حتى إشعار آخر؛ وذلك بسبب رشق جماهير ريفر بليت حافلة بوكا جونيورز بالزجاجات والحجارة. وتسببت تلك الأحداث بتحطّم نوافذ حافلة “الضيوف” وإصابة عدد من لاعبي الفريق المنافس، كما تسبّب إطلاق قوات الشرطة قنابل الغاز لتفريق الجماهير في إصابة عدد من لاعبي بوكا جونيورز باختناق. وكانت مباراة ذهاب الدور النهائي قد انتهت بالتعادل الإيجابي بهدفين لمثلهما، على ملعب “لا بومبونيرا”، معقل بوكا جونيور.

اترك رد