قصة طفل سعودي وصقره النادر نوماس.. هدية ورحلة طفولة- صور

طفل سعودي يملك صقراً نادراً، أبهر به زوار معرض الصيد والصقور بالرياض، وأخذ يتباهى بصقره أمام الزوار وكيف أنتج منه سلالة جديدة، الطفل فهد الشمري يبلغ من العمر 11 عاماً، تعلق بصقره “نوماس” منذ أن أهداه والده الصقر بعمر السنتين، ليبدأ معاً رحلة من نوع خاص.

والده بدر الشمري ذكر أن عمر الصقر يقارب 16 عاماً، وقد أهداه لابنه فهد تفادياً للإحراج من مطالبات بيع الصقر، كونه يملك مكانة خاصة ولا يرغب في بيعه، ووصف ابنه فهد بأنه ذكي ونبيه ويتعلم بسرعة، ويحب الاطلاع على كل جديد بمجال تربية الصقور.
وبين أن فهد أحب الصقر نوماس، وبدأ يعمل له إنتاجاً، وحالياً لدينا 4 طيور من فصيلة نوماس ومن فروخه، وبين أن أعمار الصقور من 25-30 سنة، ونادراً ما يصل الصقر لهذ العمر، لأنه يصاب بأمراض أو إصابات أثناء القنص قد تنهي حياته.
وذكر أن عائلتهم توارثت اهتمامها بتربية الصقور، ولذلك انشأوا مركزاً مختصاً بمنطقة حائل للعناية بالصقور وإنتاج تكاثر لها بالأسر، ويتم توفير لها الأكل والأجواء المناسبة للتكاثر، ويملك قرابة 80 صقراً من 4 أنواع، وهي الشاهين والحر والجير والوكري.
وقال الشمري: “نجلب الصقور بشرائها، وبعضها يكون قد أنتج سلالة، ويقوم من خلاله بالتكاثر حتى لا ينقرض، وهناك أنواع مهددة بالانقراض، فنقوم بوضع كل زوجين مع بعض، وإذا ما تم الإنتاج نقوم بوضع البيض في أجهزة متخصصة، ثم ننقلها إلى (فقاسات الفروخ) حتى تكبر، ثم يتم إخراجها للبر حتى تتعود على الأجواء لمدة شهر، وبعدها جاهزة للقنص”.
وعن معرض الصيد والصقور بالرياض قال: “شاركت بالمعرض كعارض للصقور، وهو يشهد إقبالا كبيرا وصفقات بيع وصلت إلى 200 ألف ريال، حيث إن بداية الشتاء تشهد أعلى سعر للصقور عكس الوقت الحالي الذي يكون متأخرا، وكل الطيور تكون قد بيعت، وأنا لم أكن أعلم بموعد المعرض مبكراً، لذلك جميع الطيور لدي للعرض فقط، ومشاركتنا بعرض الطيور القديمة والأمهات والمعدات الموجودة بالمركز، وهي تثقيفية أكثر”.

اترك رد