لأول مرة في الأوساط العربية.. الفنان حسين الجسمي يعلن مشاركته في احتفالات أعياد الميلاد بالفاتيكان.. ويكشف السبب

أعلن الفنان الإماراتي حسين الجسمي، مشاركته في حفل أعياد الميلاد الخيري السنوي في الفاتيكان، مساء الـ15 من كانون الأول/ديسمبر الجاري، ليصبح أول مطرب عربي يشارك في هذا الحدث.

وقال المكتب الإعلامي للجسمي، إن هذه المشاركة تأتي “ترسيخَا لقيم التسامح والاعتدال والإنسانية، وبهدف استمرار عملية خلق قنوات للتواصل مع الشعوب كافة، التي تنتهجها دولة الإمارات في سياستها الاجتماعية، ومن أجل حياة كريمة للإنسانية فيها كل معاني الاحترام والمساواة”.
وأضاف البيان،أن موافقة الجسمي على دعوة الفاتيكان للمشاركة في الاحتفالية الخيرية، جاءت “بناء على القيم الأخلاقية والإنسانية التي زرعها الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، بين قيادة وأبناء دولة الإمارات عبر أجيالها منذ نشأة الدولة”.
ووفقا للمكتب الإعلامي للفنان، “فسيتم تخصيص ريع الحفل السنوي لأزمة اللاجئين في مدينة أربيل بالعراق وأوغندا بهدف تعزيز معيشتهم، مع التركيز على الأطفال والشباب من خلال توفير التعليم والتدريب المهني والأنشطة العملية التي تساهم في تعزيز عملية الدخل، التي تعد من العوامل الرئيسة المحددة لمستقبل الأطفال اللاجئين ومستويات معيشتهم”.

اترك رد