اعلان

صحيفة بريطانية شهيرة تكشف عن دراسة علمیة جديدة تحذر من تناول الأرز يحتوي على مادة تسبب السرطان

Advertisement

حذرت دراسات علمیة من تناول كمیات من الأرز بشكل يومي، للوقاية من تراكم مواد كیمیائیة سامة في الجسم. ويعد الأرز بمختلف أنواعه من الوجبات اليومية داخل المملكة العربية السعودية، سواء للمواطنين أو المقيمين. وأوضحت الدراسات وفقاً لصحیفة “ديلي میل” البريطانیة، أن الأرز غني بمادة الزرنیخ غیر العضوي، والتي يتم ھضمھا داخل المعدة ووصولھا إلى الدم، وبه مواد كیمیائیة سامة يتم تراكمھا داخل الجسم.

وأشارت الصحیفة إلى أن الباحث “تشنغ تشو” من جامعة ولاية میشیغان، جامعة إنديانا، حلل وراجع نحو 143 دراسة تم إجراؤھا على الزرنیخ في الأرز، لافتة إلى أنه وجد أن ما بین 73 و88% من مادة الزرنیخ قابلة للانحلال والدخول في نظام الدوران لدى المستھلك. ولفتت إلى تقارير غذائیة أكدت أن المادة الغذائیة الرئیسیة يمكن أن تكون سامة، وحثت الآباء على تخفیف كمیة الأرز التي يتم إطعامھا لأطفالھم. وبحسب مركز استشارات المستھلك في ولاية بافاريا الألمانیة، فإن دراسات علمیة أكدت أيضاً أن الزرنیخ يعد مادة مسرطنة، ويجد طريقه إلى التربة أو المیاه الجوفیة ويذھب عبر جذور النبات إلى حبوب الأرز. وطالب المركز بالتأكد من خلط بعض الوجبات التي تحتوي على الأرز مع تلك التي لا تحتوي علیه، كما دعا إلى غسل حبوب الأرز بالمیاه بشكل كامل قبل طھیه لتقلیل مستوى الزرنیخ.