اعلان

بحضور قادة دول مجلس التعاون.. خادم الحرمين يرعى غداً مشروع تطوير حي الطريف بالدرعية التاريخية

Advertisement

يرعى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، مساء غدٍ الأحد، بحضور قادة دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حفل افتتاح مشروع تطوير حي الطريف، ضمن برنامج تطوير الدرعية التاريخية.

وأكد الأمير فيصل بن بندر أمير منطقة الرياض، تعليقاً على هذه المناسبة، أن أهمية مشروع تطوير حي الطريف تـنبع من قيمة الحي التاريخية، حيث كان مقراً للحكم في الدولة السعودية الأولى، ويحتضن أهم معالم الدرعية وقصورها ومبانيها الأثرية، وفي مقدمتها: قصر سلوى، ومسجد الإمام محمد بن سعود، ومجموعة من القصور والمنازل، إضافة إلى المساجد الأخرى، والأوقاف، والآبار، والأسوار. وأشار إلى أن المشروع سعى إلى إبراز قيمة الحي التاريخية، وتحويله إلى متحف مفتوح من خلال تأهيل المنشآت الأثرية في الحي، بعد توثيقها وترميمها، وتوظيف أبرز المنشآت المعمارية لاستيعاب مؤسسات متحفية، وأنشطة وفعاليات ثقافية تراثية، إضافة إلى تزويد الحي بالخدمات الملائمة للزوار، بما في ذلك الطرق والممرات، والمرافق الخدمية، والوسائل التعريفية الثقافية والإرشادية.