اعلان

بيع “رسالة الله” لآينشتاين في مزاد علني والسعر يحطم كل التوقعات!

Advertisement

بيع خطاب مكتوب بخط يد ألبرت أينشتاين، يناقش فيه مفهوم الدين، مقابل مبلغ 2.9 مليون دولار، في مزاد علني بمدينة نيويورك الأمريكية، محطما بذلك جميع التوقعات.

ضعف السعر

وقالت هيئة الإذاعة البريطانية “بي بي سي” أن آينشتاين كتب الخطاب المسمى بـ”رسالة الله” عام 1954، وقد حطم المبلغ الذي بيع به التوقعات إذ أنه كان من المتوقع أن يباع بـ 1.5 مليون دولار فقط، ليحقق ما يقرب من ضعف السعر المتوقع لمنزل المزاد. وقد أثارت الرسالة المكتوبة بخط اليد باللغة الألمانية، ضجة كبيرة عندما ظهرت لأول مرة في مزاد علني عام 2008. وكان الفيزيائي آينشتاين يرفض “فكرة الله والدين”، حيث توضح الرسالة المعروضة للبيع في دار كريستي للمزادات في نيويورك، هذا الرفض.

كتبها قبل عام من وفاته

وهذه هي المرة الثانية التي يتم فيها بيع الرسالة في المزاد، منذ أن كتبها قبل عام من وفاته. وكتبت الرسالة في عام 1954، إلى الفيلسوف الألماني إريك جوتكيند، ردا على كتابه “اختيار الحياة: دعوة الكتاب المقدس للثورة”، الذي لم يتفق معه آينشتاين. وكتب آينشتاين في الرسالة: “إن كلمة الله بالنسبة لي ليست أكثر من تعبير وناتج نقاط الضعف البشرية، والكتاب المقدس مجموعة من الأساطير المشرفة، ولكنها ما زالت بدائية والتي هي مع ذلك طفولية جميلة”. مضيفا: “لا يمكن لأي تفسير، مهما كان دقيقا، أن يغير أي شيء من هذا”.

انتقاد آينشتاين لهويته اليهودية

وتحتوي الرسالة أيضا انتقاد آينشتاين لهويته اليهودية، وتساؤله حول مقولة أن اليهود “أشخاص مختارين”. وتلامس الرسالة وجهة نظر الفيزيائي عن الدين، وكذلك معتقداته تجاه “فكرة” الله أيضا، ويقول مؤلف سيرة حياة آينشتاين عام 2007، والتر إيزاكسون، إنه لم يؤمن بالله، ووفقا لتقارير وخبراء مختلفين، فإن هناك بعض الأوقات التي ادعى خلالها آينشتاين أنه “ليس ملحدا”.