اعلان

بالفيديو: التجارة تداهم مستودعا يغش الماركات المعروفة ثم بيعها بمبالغ باهظة

Advertisement

داهمت حملة أمنية تابعة لوزارة التجارة مستودع لعمالة متستر عليها من مؤسسة مملوكة لمرأة.

وبدا في المقطع المتداول قيام العمالة بجلب بضاعة رخيصة وتزويرها لماركات معروفة ثم بيعها بمبالغ باهظة.
وأثار المقطع المتداول جدلا واسعا بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي في المملكة، وقال مغرد إن التشهير عقوبة بيد القضاء فقط، لافتا إلى الماركات بها جنون سعري ومباهاة وارتفاع سعري مهول، إضافة إلى وجود بدائل أصلية أرخص وأفضل.
ورأى مغرد آخر:” إجرام وش بقى ماصار مغشوش ومقلد ومضروب.. الله ينظف بلدنا منهم”.
وأوضح مغرد ثالث:” شكلي باشتري الجهاز الحراري بدل اللعب اللي صاير بالسوق”.
وتابع مغرد رابع:” أتمنى أن يطبق عليهم الحد الشرعي وهو قطع أيديهم ومصادرة جميع أموالهم ومن ثم تسفيرهم غير مأسوف عليهم”.