اعلان

وفـاة المؤرخ والأديب عبدالله بن محمد الشهيل

Advertisement

انتقل إلى رحمة الله تعالى الأديب والمؤرخ عبدالله بن محمد الشهيل، والذي يعد واحداً من رواد الحركة الأدبية والثقافية في المملكة.

ومن المقرر أن يصلى عليه اليوم (الأربعاء) بعد صلاة العصر بجامع الملك خالد في العاصمة الرياض، ويدفن في مقبرة الشمال، ويقام عزاؤه في منزل ذويه.
وشغل الأديب الراحل منصب مدير عام الأندية الأدبية بالرئاسة العامة للشباب، كما ترأس النادي الأدبي في الرياض، وكان عضواً في مؤسسة عسير للصحافة والنشر، وله العديد من المؤلفات منها: “عبدالله بن محمد الشهيل محطة عمر، فترة تأسيس الدولة السعودية المعاصر، إسرائيل وتحديثات المستقبل، التطور التاريخي للدولة السعودية في دورها الأول”.