اعلان

وكالة “خبر”: الحوثي هرّب إيرانيين ولبنانيين بأسماء وهمية وجوازات مزورة

Advertisement

نشرت وكالة “خبر” معلومات عن مصادر أمنية وصفتها بوثيقة الاطلاع، تضمنت قيام ميليشيا الحوثي الإرهابية بإصدار جوازات وبأسماء وهمية لعدد من الخبراء من الحرس الثوري الإيراني، وعناصر من حزب الله اللبناني، وقامت بإخراجهم ضمن كشف جرحاها المزعوم برعاية من الأمم المتحدة، قائلة: إن المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث على دراية بالأمر. وتفصيلًا: ذكرت الوكالة أن الخبراء الذين قامت الميليشيا بتهريبهم أُصيبوا بغارات جوية للتحالف استهدفت معسكرات تدريبية تابعة للميليشيا، أثناء تدريبهم لعناصر الميليشيا الكهنوتية الحوثية. وأكدت أن الجرحى الذين تم نقلهم للعلاج خارج اليمن، والبالغ عددهم خمسين ولكل جريح مرافق، غالبيتهم يحملون أسماء مزوَّرة وجوازات تم إصدارها حديثاً.

ووفقًا للوكالة فإن مصادر يمنية مسؤولة حمّلت الأمم المتحدة كامل المسؤولية عن قيامها بإخراج العناصر الإرهابية الإيرانية واللبنانية، مشيرة إلى أن تواطؤ ودعم الأمم المتحدة للميليشيا، جعل الأخيرة تتمادى في قتل الشعب اليمني. وأضافت المصادر: أن المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، تجاوز كافة القوانين والمواثيق الدولية، وتجاهل معاناة الشعب اليمني جراء انتهاكات الميليشيا، ليحقق انتصارات إعلامية بكونه تمكن من عقد جولة مفاوضات جديدة. ووفقًا لما نقلته الوكالة جاء على لسان مصدرها: فإن بقاء غريفيث في صنعاء وتسهيله لعملية تهريب الخبراء، ومغادرته ضمن وفد الميليشيا، يكشف عدم حياديته وأنه بات مبعوثاً للميليشيا ومنحازاً لها.