اعلان

شاهد: لقطات مروعة لسائح متهور يسبح في درجة حرارة 60 تحت الصفر

Advertisement

تُعرف منطقة سيبيريا أنها واحدة من أبرد المناطق المأهولة في العالم، وتنخفض درجة الحرارة في فصل الشتاء إلى أقل من ستين درجة مئوية تحت الصفر.

ورغم ذلك، أصر سائح ياباني متهور المخاطرة بحياته والقفز في المياه المتجمدة.
قرر السائح الياباني التوقف على الطريق في سيبيريا والغطس في مياه درجة حرارتها تصل إلى -60 درجة مئوية، وظهر السائح محاطا بمجموعة من المصورين، ويمكن سماع صيحاته العالية بمجرد أن غطس في المياه، لكنه خرج مسرعا من المياه متوجها إلى سيارة لتدفئة جسمه.