اعلان

بعد التهدئة.. الوزير اللبناني السابق وئام وهاب يغرد من جديد

Advertisement

نشر الوزير اللبناني السابق رئيس حزب “التوحيد العربي” وئام وهاب الاثنين، تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” قال فيها “إن قوات الأمن توجهت إلى منزله لتبليغه بمخالفة مرورية”، وأرفق وهاب تغريدته بصورة لمركبات عسكرية. والأحد، دعا زعيم “حزب التوحيد العربي”، أنصاره للهدوء أثناء تشييع أحد مساعديه الذي قتل خلال قيام قوّة الشرطة بتسليمه طلبا قضائيا لاستجوابه.

هجمات كلامية

وفي وقت سابق من الأسبوع الماضي شن وهاب هجمات كلامية نالت من رئيس الوزراء اللبناني المكلف سعد الحريري، ما دفع الأخير لإرسال قوة من الشرطة لإحضاره بالقوة، بعدما تقدم أنصار الحريري بشكوى قانونية رسمية ضده إثر انتشار مقطع مصور للسياسي الدرزي وسط جمع وهو يوجه عبارات فيها إهانات لعائلة الحريري بمن فيهم والده الراحل رئيس الوزراء الأسبق رفيق الحريري الذي اغتيل عام 2005.

أنصار وهاب

وقالت الشرطة في بيان إن أنصار وهاب أطلقوا النار عشوائيا فأصابوا أحد مساعديه ويدعى محمد أبو دياب، إلا أن حزب التوحيد العربي الذي يتزعمه وهاب أعلن في بيان أن محمد أبو دياب أصيب برصاص “المهاجمين”. وحمل وهاب مسؤولين، من بينهم سعد الحريري، مسؤولية القتل.