اعلان

بالفيديو: في إطار سياسة التقشف.. الرئيس المكسيكي الجديد يبيع طائرة الرئاسة

Advertisement

تغادر طائرة الرئاسة المكسيكية متجهة إلى ولاية كاليفورنيا الأمريكية اليوم الإثنين، لكي يتم تأهيلها وتجديدها بغرض بيعها، في إطار سياسة التقشف التي يمارسها الرئيس المكسيكي الجديد أندريس أوبرادور. وتُعد الطائرة من الطائرات الفخمة، وهي مزوَّدة بأسِرّة، وحمام مجهز، وتُعد من أغلى الطائرات الرئاسية والملكية التي يستقلها رؤساء وملوك العالم خلال جولاتهم.

وأوضح مسؤول حكومي مكسيكي أن الطائرة ستباع كما وعد الرئيس خلال حملته الانتخابية، حتى يمكن الاستفادة منها بشكل أفضل، وهي ضمن خطة الحكومة ذات الأولوية بهدف التقشف، في عهد الإدارة الجديدة. يُذكر أن الطائرة تم شراؤها في نوفمبر 2012، وهي من نوع بوينغ دريملاينر، مقابل 368 مليون دولار قبل تولي الرئيس السابق إنريكي بينا نييتو منصبه لمدة 6 سنوات انتهت يوم السبت الماضي، كما سيتم بيع 60 طائرة أخرى أقل حجما، و70 طائرة هليكوبتر.