اعلان

بالصور والفيديو: وفاة الطفلة ليان الدخيل.. وآلاف التغريدات تنعيها.. تعرف على قصتها

Advertisement

توفيت الطفلة “ليان الدخيل” المنومة بأحد المستشفيات، بعد انتشار مقطع مصور لها تبكي من مرضها الذي تسبب في انتفاخ بطنها.

وقالت صديقة لأم الطفلة “ليان الدخيل”، عبر حسابها على انستجرام، “بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره انتقلت إلى رحمة الله الطفلة ليان الدخيل إنا لله وإنا إليه راجعون”.
وكانت والدة الطفلة ليان أطلقت مبادرة تحت شعار “أنا أستطيع” لفئة الأمراض النادرة؛ حيث تعاني طفلتاها (ليان وراما) من مرض نادر يدعى “النيمان بيك”.
ونشر الناشط الاجتماعي، ماجد عبدالله الشريف، مقطعًا مبكيًا وثقته والدة الطفلة؛ حيث لم تستطع الصغيرة السيطرة على دموعها، قائلةً: “الناس يطلعون في ليه بطني كده كبيرة؟ حتى لما أكون في السوق كل الناس يطلعون فينا يا ماما. أنا أبغي أتعالج يا ماما ما أقدر أستنى”.
فيما ردت والدة الطفل عليها: “هتتعالجي وهتصيري أقوى الأقوياء، وهتصيري بطلة وهتصيري أحسن بإذن الله.. إن شاء الله هتتعالجي، وعد وعد”.
وقالت الدكتور فرح المطيري، على “تويتر”، “طفله تابعتها من بداية مرحلة علاجها أبكاني بكاءها واسعدتني ضحكتها .. والدتها كانت مثال للقوة والصبر ، اسال الله العظيم رب العرش ان يجعلها طير من طيور الجنه شفيعه مجابه لوالديها اللهم اعظم بها اجورهما وثقل بها موازينهما  واجبر كسر قلوبهم”.
وأضافت “شودي”، “اكثر طفله تابعت حالتها وبكاني بكاءها واضحكني ضحكها اللهم اجعلها طير من طيور الجنه واجعل الجنه دارها واستقرارها اللهم اجبر قلب هدى جبراً يليق بجبرك جبراً انت اهله ووليه اللهم برداً وسلاماً ل قلبها”.
وقالت المغردة “رغـد”، على “تويتر”، “اطمئني يا صغيرتي فالجنة لا تعبٌ فيها ولا ألم اللهم اجعلها شفيعةً لوالديها يوم القيامه ياارب اجبر مصابهم يا كريم”.