اعلان

شاهد.. لن تصدق أن هذه الصور لقاعدة تخزين قنابل نووية سابقاً

Advertisement

تم مؤخرا الكشف عن موقع سري كان يُستخدم قاعدة تخزين للأسلحة النووية البريطانية خلال الحرب الباردة، بين أشجار ملونة تحمل ملامح أشجار الخريف، ويخفيها سلاح الجو الملكي البريطاني. وتقع القاعدة بعيدا في ولاية سوفولك الغربية، وكانت تضم في وقت من الأوقات نصف ترسانة البلاد النووية، وصُممت وبُنيت لصيانة “الدانوب الأزرق”، أول قنبلة ذرية نووية بالسقوط الحر في بريطانيا.

وكان في الموقع آنذاك نحو 200 فرد، تتوزع وظائفهم بين علماء وحراس عسكريين، في موقع التخزين المعزول، الذي أصبح مهجورا وأصابه الصدأ، ويطل على غابة من أشجار الخريف، بعد أن كان يضم بين جنباته عشرات من القنابل الذرية خلال الحرب الباردة. وتظهر صور جوية أركان القاعدة، التي أصبحت خالية الآن، بعد أن كان بها 57 رأسا نوويا جاهزة للإطلاق، مع ستة أبراج مراقبة على مدار 24 ساعة في اليوم، وأسلاك شائكة، إلا أن بعض المباني العسكرية السابقة تُستخدم الآن وحدات صناعية، فيما ستعاد بقية أراضي القاعدة للمالك كيث إلدريد.