اعلان

شاهد: قائد طائرة شراعية أنقذ حياة الراكب لكنه فشل في إنقاذ نفسه

Advertisement

أظهر قائد طائرة شراعية بسالة منقطعة النظير في استماتته لإنقاذ حياة راكب رافقه في جولة جوية، لكنه لقي مصرعه لارتطامه بالأرض.

وتمكن الطيار بوريسوتام تيمسين، البالغ من العمر 22 عاما، من إيصال طيارة شراعية خرجت عن سيطرته إلى أحد أسطح المباني وإنقاذ حياة السائح، غوراف تشودري، البالغ من العمر 32 عاما، لكنه لم يستطع إنقاذ روحه فمات “متحطما”.
وانتشر على موقع يوتيوب الفيديو المروع للحادث الأليم الذي وقع، في 25 نوفمبر 2018، في مدينة كاليمبونغ الجبلية في الهند، وأظهر محاولات بوريسوتام السيطرة على الطائرة الشراعية لكنها كانت تدور في الهواء كورقة شجرة في مهب الريح.
وذكرت صحيفة ذي صن، أن الطيار استطاع إنقاذ حياة الراكب الذي لم يصب إلا بكسر في رجله، لكنه لقي مصرعه، قبل وصول فرق الإنقاذ والطوارئ، متأثرا بإصابته البليغة في عموده الفقري.
ويلقي أصدقاء الراكب الذي بقي على قيد الحياة باللوم على منظمي الرحلة بقولهم: “تجاهل المنظمون تدابير الأمان الأساسية وكان الطيار بدون خوذة حماية”.