اعلان

شاهد فصيلة كلاب برية تنقض على “قرد بابون” وتقطعه إربا وتلهو برأسه في جنوب أفريقيا

Advertisement

نشرت صحيفة الديلي ميل البريطانية صوراً التقطها أحد المتابعين للحياة البرية في كينيا نيكولاس داير لتغير مفاجئ ومثير في نظام أحد فصائل الكلبيات المهددة بالانقراض (الكلب البري، أو الذئب البري) والذي لم يعد منه سوى ٦٥٠٠ كلب فقط و هو يعيش في جنوب افريقيا في مناطق السافانا.

حيث أظهر تغير كبير في نظام الفصيلة الغذائي و وثقه بصوره لمجموعة منها تصطاد أحد أهم فصائل العائلة الرئيسية (حيوان البابون) و هو يعتبر الأقرب للإنسان وبعد ذلك يقطعونه إرباً و يلعبون بباقي وجبتهم بعد ما شبعوا مثلما يفعل الكلاب الأليفة. والجدير بالذكر أن الوجبة الأساسية للكلب الوحشي معروفة بأنها الغزلان وفصائل الماعز إلا أنه من الواضح أن الكلب الوحشي يتأقلم مع بيئته في الوقت الذي زاد فيه تكاثر البابون و أثر على حياة الطيور بانتشاره.