اعلان

البحث عن شاب والآخر الى النيابة…شابان يدخلان دائرة المساءلة في مكة بسبب طائرة درون

Advertisement

يواجه شابان من هواة التصوير في إحدى المحافظات التابعة لمنطقة مكة المكرمة، تُهمة التصوير الجوي عن طريق طائرة التحكم عن بُعد “درون”، دون حصولهما على تصريح رسمي يسمح لهما بذلك.

وقالت مصادر أن الجهات الأمنية أحالت أحدهما للنيابة العامة بحكم الاختصاص، بعد رصد عدة مقاطع جوية تم التقاطها في ذات المحافظة التابعة لمنطقة مكة المكرمة، عن طريق “درون”، في أماكن عامة، دون أخذ ترخيص من الجهات المختصة؛ فيما لا يزال البحث جارياً عن المتهم الآخر، حيث أن التهم الموجهة لهم هي هي التصوير الجوي والتحليق فوق أجواء المحافظة عبر الكاميرات الطائرة “درون”، دون حصولهما على تصريح رسمي من الجهات المختصة، يخولهما القيام بالتصوير الجوي، بحسب موقع “سبق الإلكتروني”.
وكشف المستشار القانوني “أحمد عجب” أنه من حق الجهات الأمنية التعامل بما تقتضيه الحالة مع الطائرة الترفيهية اللاسلكية “درون”؛ خاصة إذا ما ثبت لديها عدم حصول مستخدميها على تصريح من شرطة الحي أو المنطقة التي يقيمون فيها أو التي سيحلقون فوقها، وهو الإجراء المؤقت الذي فرضته وزارة الداخلية حتى يتم إقرار مشروع تنظيم استخدام الطائرات ذات التحكم عن بُعد، والذي قيل إنه في مراحله النهائية”.
وقال “عجب” أن التهم الموجهة للمتهمين هي تهمة الإخلال بالأمن والتحليق بطائرة درون دون أخذ التصريح، والعقوبة هنا في حالة ثبوت المخالفة وحتى يتم إقرار التنظيم المزمع إصداره؛ تكون تعزيرية يُقَدّرها القاضي ناظر الدعوى بالمحكمة الجزائية المتخصصة، وتتراوح بين السجن والجلد؛ وفق ما يراه كافياً لردعهم”.
وأشار “عجب” إلى أنه قد تُوجه ضد المتهمين تهمة الإخلال بالمادة السادسة، من نظام مكافحة الجرائم المعلوماتية، وهي إنشاء ما من شأنه المساس بالنظام العام، وعقوبتها السجن مدة تصل لخمس سنوات، وغرامة مالية تصل لثلاثة ملايين ريال.