اعلان

بعد هذا الإجراء.. والدة المعلمة البريطانية التي تعرضت للاغتصاب والقتل الوحشي في قطر تهاجم الدوحة

Advertisement

قالت وسائل إعلام بريطانية إن سيدة من المملكة المتحدة شنت هجوما على القضاء القطري، على خلفية قضية اغتصاب وقتل ابنتها بوحشية فظيعة في قطر قبل سنوات.
وحسب صحيفة “الصن” البريطانية، فقد أقدم مواطن قطري، اسمه “خ.ع.ج”، على الاعتداء جنسيا على معلمة اللغة الإنجليزية لوراين باترسون (24 عاما).
وأضافت الصحيفة أن الجاني عمد بعد ذلك إلى قتل الضحية طعنا، قبل أن يحرق جثتها ويدفن الرفات في الصحراء، وذلك في أكتوبر 2013. ولاحقا، جرى العثور على رفات الضحية، وكانت السكين لا تزال في قفصها الصدري، وتم التعرف على هوية لوراين فقط من خلال فحص الحمض النووي، وصدر أول حكم عام 2014.
وكان قد حكم على الجاني بالإعدام، لكن تم تخفيف الحكم إلى 10 سنوات، وقد تم الآن خفضه إلى 5 سنوات فقط من قبل محكمة الاستئناف القطرية، وفقا ما ذكرت الصحيفة. ونقلت الصحيفة عن الأم أليسون باترسون (53 عاما) قولها: “أنا مدمرة تماما ومحبطة،. هذا يعني أن القاتل سيخرج قريبا من السجن. أين العدالة؟”. وتابعت: “لقد جرى تغيير الحكم من الإعدام إلى 5 سنوات فقط. أشعر بالدمار لأنهم يعتقدون أن موت لورين لا يساوي شيئا”. وأضافت: “النظام القضائي في قطر مهزلة مطلقة. سوف ألتقي بالسفير البريطاني والمحامي الخاص بي في وقت لاحق. لن أصمت”.