اعلان

إيفانكا ترامب تدافع عن نفسها

Advertisement

دافعت إيفانكا ترامب عن استخدامها لحسابات البريد الإلكتروني الشخصية، فيما أصبحت تتولى منصب مستشارة في إدارة والدها.
وقالت الابنة الكبرى للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، لـ«إيه بي سي نيوز» في مقابلة بثت، الأربعاء، إن استخدام حساب البريد الإلكتروني الشخصي عندما كانت تنتقل إلى وظيفتها في الإدارة الأمريكية لا يمكن مقارنته بالهجوم على استخدام وزيرة الخارجية السابقة هيلاري كلينتون خادم خاص للبريد الإلكتروني. وتقول إيفانكا ترامب، إن حساباتها البريدية الشخصية تمت أرشفتها، ولم تكن تضم أي معلومات سرية، وأضافت أنها لم تحذف أيا منها.

كانت صحيفة «واشنطن بوست» قد ذكرت، فى وقت سابق من نوفمبر الجاري، أن إيفانكا استخدمت حسابا بريديا إلكترونيا خاصا لإجراء مراسلات حكومية في مخالفة لقواعد السجلات الفدرالية، مشيرة إلى أن هذا الأمر اكتشفه مسؤولون في البيت الأبيض أثناء مراجعتهم رسائل إلكترونية ردا على دعوى متعلقة بالسجلات العامة.
ونقلت الصحيفة عن متحدث باسم محامي إيفانكا قوله إنها استخدمت بريدا إلكترونيا خاصا قبل أن يتم تبليغها بالقواعد، مضيفا أن جميع رسائلها الإلكترونية المتعلقة بالحكومة، تم تسليمها قبل أشهر.
ويقول جمهوريون وديمقراطيون في الكونجرس، إنهم يراجعون الموقف للتأكد من أنها التزمت بقوانين السجلات الفيدرالية.