اعلان

محامي السيدة المغربية يكشف تفاصيل جديدة في واقعة ذبحها لحبيبها وطهيه

Advertisement

كشف محامي الفتاة المغربية المتهمة بذبح حبيبها وتقطيعه وتقديمة كوجبة ” كبسة ” للعمال في الإمارات، تفاصيل جديدة.
وقال المحامي أن المتهمة كانت على علاقة بالفعل بالضحية البالغ من العمر 29 عاما، وهما عاشقان منذ 7 سنوات، موضحا أنهما عاشا مع بعضهما، وأنها قتلته بعد مشاجرة عنيفة بينهما.

وبين أنهما كانا في سهرة مع الأصدقاء حتى الثالثة فجرا، وفي اليوم التالي تناولا وجبة الغداء، وكانت المتهمة تجمع أشيائها للانتقال للعيش بشقة مختلفة، وطلبت من صديقها مساعدتها لكنه رفض، وطلب منها الخروج.
واحتدم النقاش بين الحبيبين ما أدى إلى تبادل الضرب، وصفعها وشدها من شعرها في اتجاه الأرض، ولاحظت وجود السكين على الطاولة فالتقطتها وطعنته في صدره، فارتبكت بعد رؤية الدم، وبعد التأكد من أنه فارق الحياة، قررت إخفاء الجريمة بتقطيعه إلى 3 أجزاء وطهته لتفادي العفونة وصدور رائحة كريهة.
لكن المحامي نفى أن تكون المتهمة قد أطعمته للعمال الباكستانيين على هيئة مكبوس، كما نفى فرضية الغيرة كدافع للجريمة، لأن المتهمة متزوجة ولديها أبناء يعيشون مع والدهم في المغرب.