اعلان

شاهد: فتاة بريطانية يتورم وجهها بشكل غريب وتكشف السبب !

Advertisement

نشرت صحيفة ذا صن البريطانية صوراً لفتاة انجليزية تدرس في باريس تتعرض لحالة صحية مزعجة بسبب مادة قوية توجد في ٩٠% من صبغات الشعر المعروفة. بدأت المأساة عندما قررت استل ١٩ عام صبغ شعرها بأحد الصبغات ثم خضعت لكشف الحساسية المفترض أن يستغرق ٤٨ ساعة، ولكن عوضاً عن ذلك استخدمت الصبغة على باقي شعرها بعد ٣٠ دقيقة فقط، و هنا حدثت الكارثة.

حيث تحسس جسدها من مادة البي بي دي و بدأ بالانتفاخ من أسفل إلى أعلى حتى زاد حجمه إلى الضعف بفعل الهيستامين. تقول ايستل “وضعت الكريمات المعالجة و تناولت أدوية المضادات الهيستامين و لكن فوجئت بأن الوضع يزداد سوءاً لدرجة أني عانيت من صعوبة في التنفس و الرؤية”. ذهبت ايستل للطوارئ بالمشفى وهي تتلقى العلاج. نشرت ايستل معاناتها لتضمن أن لا يقع أحد بنفس الخطأ و يعاني مثلها.