اعلان

بالصور: قصة الحسناء التي خطفت قلب ملك ماليزيا

Advertisement

أصبحت ملكة جمال روسيا “أوكسانا فويفودينا” سيدة ماليزيا الأولى، بعد زواجها من محمد الخامس ملك ماليزيا البالغ من العمر 49 عاماً.

وجرى الحدث في حفل ضخم أقيم بالعاصمة الروسية موسكو، بعد أن تردد أن الملكة اعتنقت الإسلام مبكراً من هذا العام.
وقد عملت ابنة الطبيب البالغة من العمر 25 عاماً، والتي فازت بلقب ملكة جمال موسكو في عام 2015، في السابق كعارضة أزياء في الصين وتايلاند.
وهي أصغر من الملك الماليزي بـ 24 سنة الذي يعرف بـ”يانغ دي- برتوان أغونغ” وهو لقب الحاكم الأعلى في ماليزيا، ويشار إليه بصاحب الجلالة، أما اسمه الكامل فهو محمد فارس بن إسماعيل بيترا.
وقد أقيم الحفل في 22 نوفمبر 2018 في قاعة للحفلات الموسيقية في ضاحية بارفيخا الراقية في موسكو، حسب ما نقلته وكالة إسلام نيوز.
ولم يكشف عن كيفية لقاء العروسة والحاكم الماليزي الذي تولى العرش خلفاً لوالده منذ عام 2016.
وقالت فويفودينا إنها قبل أن تصبح عروساً ملكية، كانت تعمل أثناء المدرسة في قطاع الطرق.
وتقول إنها تحب رياضة التزلج كذا ركوب الدراجات، وهي تعتقد أن الرجل يجب أن يكون على رأس الأسرة وعليه بالطبع ألا يكسب أقل من المرأة.
كان حفل الزفاف خاليًا من الكحول وكان الطعام من الحلال، وقد ارتدى الملك الملابس الوطنية الماليزية، فيما ارتدت العروس فستان زفاف أبيض.
وقد اختارت لها اسماً جديداً وهو “ريحانة” وقامت بنشر صور لها في تويتر بالحجاب.
وتشير تقارير إلى أن الملكة اعتنقت الإسلام في 16 أبريل 2018 بحسب ما ذكرت بوابة الأخبار الماليزية.
لا يعرف الكثير عن تاريخ “ريحانة” في الماضي سوى أنها فازت بمسابقة ملكة جمال موسكو قبل ثلاث سنوات. ويعتقد بأنها تخرجت في كلية بليخانوف الجامعية الروسية للاقتصاد التي يرتادها النخبة.
وليس من المعروف إن كان قد سبق لها الزواج أم لا، لكن يبدو أنها لم تتزوج باعتبار أنها تستخدم اسم والدها الذي يعمل جراح عظام، وهو من منطقة روستوف ويعتقد بأنه في أواخر الخمسينات من عمره.